]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تظاهرات الكرامة تمزق مشانق المرجعية

بواسطة: رافد البهادلي  |  بتاريخ: 2012-12-30 ، الوقت: 17:37:31
  • تقييم المقالة:

 

       المراجع الأربعة بزعامة السيستاني تحرم..الخامنائي يحرم.. اليعقوبي يتهم المتظاهرين الأحرار بأنهم من أزلام البعث.. الحائري يبيح دماء المتظاهرين..مقتدى الصدر يؤجل..تلك هي القرارات الجائرة المتمثلة بالفتاوى التي أصدرها مايعرف برجال الدين في العراق وحكمت على تظاهرات شباط2011 في العراق بالإعدام شنقاً حتى الموت تلك الفتاوى التي علقت آمال العراقيين بنيل حصتهم من الربيع العربي على مشانق الظلم والتعسف..

فبعد انقضاء مهلة ال100 يوم التي حددها رأس الفساد في العراق نوري المالكي من اجل إصلاح الأوضاع الفاسدة. قرر الشرفاء من ابناء العراق الغيارى أن ينتفضوا لبلدهم وشعبهم مطالبين بحقوقهم المشروعة في توفير العيش الكريم لشعب عانى الأمرين وكان نصيبه العوز والحرمان على مدى حكومات عديدة لذلك وانطلاقاً من مبدأ الالتزام بالدستورالمكتوب من قبل السياسيين والمبارك من قبل المرجعيات .سلك المتظاهرون الطريق السلمي في التعبير عن أرائهم والمطالبة بحقوقهم من حكومة تدعي انها من الشعب وللشعب وقد اتسع نطاق التظاهرات السلمية في العراق ليشمل أغلب مدن العراق فيما ألبست ساحة التحرير في العاصمة بغداد برقع العرس الجماهيري الممتلئ بروح الحرية المستمد من نصب الحرية الشامخ..

ولكن عندما احست حكومة الفساد بان الجماهير الثائرة ستهدم عروشها وتسحب البساط الاحمر من تحت اقدامها وان جميع مخططاتها الهادفة الى سرقة اموال العراق سوف تسحق بارادة الجماهير لذا كان لابد من ايجاد الطريقة والمخرج للقضاء على هذه التظاهرات والمطالبات.وبطبيعة الحال وفي أي موقف مشابه يجتمع شركاء الفساد والسرقات من رجال الدين والسياسيين ليضعوا الخطة المحكمة لمواجهة ثورة الاحرار..وتمخضت الافكار الشيطانية عن تلك الفتاوى التي أجهضت الثورة مستغلة بذلك التأثير القوي والفعال الذي يمتلكه رجال الدين على اتباع المذهب الشيعي وللأسف الشديد اتحدت وسائل الخداع الديني مع وسائل البطش العسكري بحق المتظاهرين وبالنتيجة تلاشت آمال الشرفاء واصبح الربيع العربي خريفاً مظلماً على الشرفاء من ابناء هذا البلد..

واليوم عادت القابلة الشرعية للربيع العربي الى العراق من جديد ولكن هذه المرة أحسنت اختيار المكان حيث لا أمر لمن لايطاع..هذه المرة بدأ العرس العراقي من ساحة الكرامة في مدينة الرمادي وامتد الى اغلب المدن في غرب العراق وشماله وقد توحدت الصرخات العراقية الشريفة المطالبة بالاصلاح ومحاسبة الحكومة الفاسدة عن كل ما اقترفته من جرائم بحق العراق وشعبه.. تلك التظاهرات التي اتخذت شعار اللاعودة واللاتراجع الا باعادة  كرامة وعزة العراقيين والاقتصاص من الظالمين والفاسدين ومن وقف ورائهم.. تلك التظاهرات التي اجتمع فيها رجل الدين وشيخ العشيرة مع المواطن البسيط من اجل العراق وشعب العراق ولا وجود للمصالح الشخصية فيها.. تلك التظاهرات قد مزقت المشانق التي لفها رجال الدين بفتاواهم الشيطانية..نعم هذه التظاهرات هي مسحة تفاؤل لعراق جديد مع حلول العام الجديد..


... المقالة التالية »
  • الاستاذ زكي العراقي | 2013-01-08
    نقف وقفة اجلال واكبار لهذه الوقفة الوطنية الشجاعة لابناء العراق النشامى والتي برهنوا فيها انهم دعات للحرية والخلاص من الظلم والدكتاتورية 
  • ربيع الهاشمي | 2013-01-01
    نقف وقفة اجلال واكبار لهذه الوقفة الوطنية الشجاعة لابناء العراق النشامى والتي برهنوا فيها انهم دعات للحرية والخلاص من الظلم والدكتاتورية
  • الاستاذ صالح البدراوي | 2013-01-01
    نعم حيا الله الربيع العربي من ساحة الكرامة وحيا الله الابطال من اهل الرمادي والموصل وشمال العراق وباسم الغيارى من اهل الجنوب نظم اصواتنا الى اصواتكم ونطلقها صرخة واحدة معكم نريد نريد اسقاط النظام . ولتخسأ الرؤوس العفنة صاحبة الفتاوى الشيطانية المنحرفة عن شرع الله ومذهب اهل البيت الذي اوجب نصرة المظلوم والوقوف بوجه الظالم ومساندة اهل الحق اين ما كانوا .
  • أمير البغدادي | 2013-01-01
    نعم ها هو الربيع العراقي قادم وسوف لن توقفه فتاوى وعاظ السلاطين الذي ادخلوا العراق وشعبه في دهاليز مظلمة لا يحسن الخروج منها الا بالذهاب بعروش السياسيين الفاسدين ومن اوصلهم الى سدة الحكم الى مزبلة التأريخ حيث الا عودة

  • حسام علي | 2012-12-31
    بارك الله بيكم  ياابناء العراق  من شمال الى الجنوب نعم تظاهرو وطالبو وعتصمو وانتصرو الى شعب العراق  بارك الله باأنصار واتباع المرجع العراقي العربي السيد  محمود الصرخي في وسط وجنوب العراق وهم يطالبون بمحاسبة  السارقين والفاسدين والمخادعين وكذلك بارك الله بأبناء العراق  في الرمادي  وهم يتظاهرون ويطالبون بحقوق الشعب العراقي وسحقآ الى كل العملاء وسوف يرون ماذا سوف يفعل بهم الزمان
  • مؤيد الحسيني | 2012-12-31
    التظاهر حق دستوري كفله الدستور العراقي ومن حق العراقيين الاعتراض على سياسة الحكومة والتي لايشك احد في فسادها وظلمها وسرقاتها ، ومايحصل اليوم في العراق من تظاهرات رافضة لسياسة الحكومة سواء كانت تلك التي في الانبار والموصل او مايقوم به اتباع المرجع العراقي العراقي السيد الصرخي عموم محافظات الوسط والجنوب ، فهم يحملون مطالب مشروعة وعلى الحكومة الاستجابه وتنفيذ تلك المطالب والتي هي اساسيات العيش الانساني 
  • خالد | 2012-12-31
    حنه يبه لكل عميل وجبان ولك نذل اعتدى على الحرار والماجدات اخواتنا وهذه الايراني السيستاني راح انجرو من عمامته
  • امير | 2012-12-31
    مراجع ألا دين الاربعه هم من اماتو قلوب المسلمين في العراق بفتواهم وسكوتهم المطبق وجلعو الاسلام افيون الشعوب
  • عامر السامرائي | 2012-12-31
    بارك الله بالعراقين الشرفاء ابناء الرمادي الغيارى الذين ما زالوايطالبون بالحقوق التي سلبت وتسلب من قبل ساسة النفاق وهذه المطالبات والتظاهرات والخروج على السلطات الظالمه هي امتداد لثورة الحسين الخالدة
  • محمد الحديثي | 2012-12-31
    من المعروف لدىالجميع ان الهالكي يعتبر اكبر عميل ومرتزق ايراني بحيث جعل اموال وثروات العراقكلها بيد الفرس الذي تربى عندهم ورضع منهم ، اي اصبح العراق عبارة عن دويلة صغيرةخاضعة لحكومة طهران بوجود الهالكي وحزبه الدعوجي الفارسي الصفوي تاركا العراقوشعبة يرزح تحت خط الفقر والجوع والحرمان وفقد الامن والامان ولا توجد اي منالخدمات التي هي من ابسط حقوق المواطن من كهرباء وماء وحصة والبطالة المتفشيةوغيرها . ولتنطلق شرارة الثورة من الانبار لتعم كافة المدن العراقية لاسقاط هذه الحكومة الفاشلة الهزيلة التي لم ير منها العراقيون سوى المصائب والويلات .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق