]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حياتي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-12-30 ، الوقت: 04:44:01
  • تقييم المقالة:


 

إهداء

لمن يجمعون شعاعات الشمس,ويحمون ضياء القمر,

لمن يتهجدون بعد النجوم,ويحوّلون البحار إلى بحيرات,

لمن يصدّقون أنّ الحياة صندوقيّ فرجة:

أحدهما واقعي ,والآخر من ضروب الخيال,فأما الواقعي كلنا يعرفه ,وأما الخيالي ,هو في مجموعتي الوجدانية النثرية :حياتي,

ولها رابط واحد هو قلبي وقلمي.

                                                 لطيفة خالد 29/12/2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • لطيفة خالد | 2012-12-30
    يا عزيزتي ويا رائعة الحرف العربي وملكة لكل فصول الحياة قطارك  جذبني للصعود إليه وحسني إلى التقدم نحو الأفضل وبكل حروف الأبجدية شكر وتقدير وحب ومودة واحترام اختي الفاضلة  ولمرورك لمعان كالشّمس يضفي علينا الدفء وينير لنا الدّرب....
  • طيف امرأه | 2012-12-30
    غاليتي وأختي لطيفة
    لطهر قلبك ونقاء سريرتك ... تحية حب من قلب لا يعرف الكراهية يوم او لحظة
     يا صاحبة الحرف الفطري
    إنه ليعجز قلمي عن الإفصاح بكل ما فيه من احترام ومودة لك , فأنت كما اسمك , والاسم لك عنوان .
    فانت تلك الزهرة اليانعة التي تشق ثرى البيداء ورغم قساوته تهبنا العطر والجمال وتعطينا حكمة ونصحا وإرشاد, وفوق كل هذا شكلا جميلا أخاذ
    أن الالم يمكن ان يعمل تضحيات , والتضحيات التي نقدمها في عز وأوج وجعنا لهي النفيسة وهي التي يرضى بها عنا ويهبنا محبته
    ونورا نمشي به رغم ما حولنا من صعوبات وشتى أنواع العراقيل
    انت تهبني قوة وعزما والكثير من السعادة لانني أراك مرشدة محبة
    لك ودي وورد بحجم الود وحجم الرحمة التي في صدرك والتي جعلها الله مرشدنا حيث الايمان
    دمت بخير وسعادة وتألق
    اختك المحبة دوما والداعية لك طيف

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق