]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حمامتي البيضاء الملائكية

بواسطة: Ahmad Hasan  |  بتاريخ: 2011-08-26 ، الوقت: 22:11:43
  • تقييم المقالة:
حمامتي البيضاء

زارتني في إحدى الليالي البائسة حمامتي البيضاء الملائكية تحمل معها وردةً حمراء رقيقة ، رفرفت بجناحيها ففاح منها عطر أخاذ جعلني أستيقظ على أجمل وجه رأته عيناي , نعم أنه هو وجه حبيبتي , وسرعان ما اعتلت على وجهي الحزين ابتسامة عريضة وفرحة غامرة ، وعاد الضوء يملأ المكان ، نعم انه نور حبيبتي ، إنها هنا بقربي ؛  ورحت اكلمها .... و أكلمها .... غير أنها كانت مطرقة الرأس ... فرفعت رأسها .. ورمقتني بنظرتها المعهودة ( سعادة معجونة بماء الخجل ) خاطبتها قائلا  :

من أرى ؟؟ حبيبتي ؟؟ أخيرا أطللت عليّ ؟؟ تراك اشتقتِ لمكاننا القديم ؟؟ ظننت أنكِ نسيتني و نسيتي مكاني , صغيرتي .. ما أسعدني برجوعك يا من أحب  ، لا تغيبي عني مرة أخرى .

لقد أدخلتِ الفرحة إلى قلبي بعد أن غادرت الابتسامة أوطاني ورجع بصيص الأمل في الحياة مرة أخرى بعد أن فقدت الأمل من عودتك لقد دخل معك شعاع من نور الشمس فأعاد الحياة إلى بلادي الخربة بعد أن علته الظلمة التي أعتدت عليها بعد فراقك .

وبقيت أحاكيها وأحاكيها وأسألها :

 كيف حالك ؟؟ كيف أصبحتي و أمسيتي ؟؟ حدثيني عن الأيام التي مضت , حدثيني كيف قضيتي أيام بعدك عني ؟؟!!! أكانت يسيرة عليك !!! أم كانت صعبة كأيامي  ؟؟ انظري إليّ وحدثيني .. لماذا لا تردين عليّ ؟

قالت : من أنت ؟؟  ماذا تصنع في مكان حبيبي ؟ أنت ليس هو ؟؟ وأين هو حبيبي الآن  !!  لا لا لا تقل انك هو .. ماذا حصل لك في غيابي ؟؟ ! لقد تغير وجهك كثيرا .

 أجبتها :

هذا ما أصبح عليه حالي بعد فراقك وهجرك لي , ولكن المهم أنك عدت إليّ من جديد .. وها أنتِ ذا ماثلة أمامي ..

اقتربي مني كي أمتع نظري بجمالك , أريني وجهك الذي اشتقت أليه ، لمَ لا تقتربين ؟ هل أنت خائفة مني ؟؟  أترجاك لا تخافي ؟؟ فأنا هو حبيبك ..اقتربي.. اقتربي ... وفجأة أدركت أني كنت أحلم وأني وحيد كيفما أمسيت .... و أيقنتُ أني مازلت عاشقا بلا أمل ...    


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق