]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحفيز خلايا الدماغ بواسطة الضوء.

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-12-29 ، الوقت: 22:16:57
  • تقييم المقالة:

سنستخدم في هذا البحث بروتين حساس للضوء في خلايا عصبية أصلها بشري transgenic(نقل الجينات من فصيلة أو سلالة مختلفة) ، سيتم زرع الخلايا العصبية في دماغ حيوانات التجربة....سندخل الليف البصري إلى الدماغ لتحفيز الخلايا العصبية لتحرر المزيد من الدوبامين للتغلب على مرض باركنسون...هذا الكلام ليس مجرد خيال علمي لأنه سيتحول إلى واقع من خلال البحث العملي في جامعة Lundفي السويد.  

هذا البحث أساسي لكنه يحتاج إلى وقت طويل لإيجاد طرق جديدة تمكننا من استخدامه في علاج مرض باركنسون.

أجريت العديد من التجارب على الحيوانات و على الإنسان تم فيها زرع خلايا عصبية سليمة لصنع الدوبامين (لحل مشكلة نقص الدوبامين) لكن وجد العلماء صعوبة في دراسة ما يحدث للخلايا العصبية بعد الزرع... و لا يعرفون كيف ستتصرف هذه الخلايا بعد الزرع..هل سترتبط هذه الخلايا بالخلايا المحيطة بها؟ هل ستعمل بشكل طبيعي؟ هل ستنتج الدوبامين كما يجب؟ هل نستطيع استخدام الضوء لتحفيز إنتاج الدوبامين؟...سنناقش هذه المواضيع في مجال optogenetics.

يسمح لنا optogeneticsبالتحكم بخلايا محددة في الدماغ باستخدام الضوء دون التأثير على الخلايا الأخرى و لفعل هذا يجب أن تكون هذه الخلايا معززة بجينات لإنتاج بروتين مميز حساس للضوء هذا البروتين يجعل الخلايا تتفاعل عند تعرضها للضوء بواسطة ليف بصري مزروع في الدماغ...ستتنشط هذه الخلايا عند تعرضعا للضوء.

إذا حصلنا على إشارات كنتيجة لاستجابة الخلايا المزروعة للضوء سنعرف أن هذه الإشارات قادمة من الخلايا المزروعة لأنها الخلايا الوحيدة الحاوية على بروتين حساس للضوء و هذا سيزودنا بطريقة محددة لدراسة تفاعلات الدماغ بدلا من إدخال إلكترود (موصل كهربائي يدخل أو يخرج عبره تيار كهربائي من خلية إلكتروليتية و غيرها) .....سنجري هذه التجارب في المختبر على الجرذان المصابة بمرض باركنسون (نموذج للمرض)...ستشتق الخلايا المزروعة من الجلد من أشخاص بالغين و سيعاد برمجتها لتصبح كالخلايا العصبية.

سيؤخذ البروتين الحساس للضوء من البكتيريا التي تستخدمه للحصول على الطاقة ، سيدرس العلماء مدى أمان هذا البروتين لأنه ليس بروتين بشري و خاصة إذا استخدموا هذه الطريقة لعلاج مرض باركنسون عند البشر. ستحتاج هذه الأبحاث لوقت طويل لكنها تستحق الاهتمام و نحن بحاجة إلى معرفة ما سيحدث..بحث مشوق!!....

 

 


مترجمة من موقع:   http://neurosciencenews.com 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق