]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رقصةُ حزن

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2012-12-29 ، الوقت: 21:56:42
  • تقييم المقالة:
لماذا يا حزنُ تراقصني كل ليلة..
وتطيلُ معي طقوسَ الرقص..
تهديني الدمعَ وروداً...
والألمَ عقداً على رقبةٍ عاريِّة من قُبله التي اعتدتْ...
لا لؤلؤاً وحنينَ اشتياقٍ من محارِ بحرِ عيناهُ التي عشقت..
أتراكَ تستمتعُ بالرقصِ على جراحِ قلبي..
أم أنَّ الحزنَ هو نصيب ُكلّ عاشقٍ اختارَ الحنين والوجد..
لم يكنْ لهُ الحظُّ باختيارِ من يراقصُه..
فكنتَ لهُ أنتَ الشريكُ..
أيُّها الحزن...

https://www.facebook.com/KHawater.OnthaHaera


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق