]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصتي مع العرَّافة...

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2012-12-29 ، الوقت: 21:46:06
  • تقييم المقالة:
سألتُ عنكَ زهرَ البنفسج...
فباحَ بسرِّكَ عطراً ..وعبقَ أريجهُ في كلِّ مكان..
سألتُ عنكَ ليلتي..
فنزلَ القمرُ من شرفتهِ..
ورقصَ مع جداولِ الحنين..
رقصةَ عاشقٍ حالمٍ..بلحظة اللقاء..
سألتُ عنكَ عربَ الصحراء...
فأجابتني عرَّافة.........
"لما تسألينَ ياشابة..!
ألم تريْ كيفَ ترسمينهُ بكلِّ رفةِ عينٍ لوحةٌ ألوانها خلابة..
ويداكِ لا تفوحان بعبيرِ البنفسج بل بعطرهِ الذي سحرَ كل المَارة..
كأمواج بحرٍغاضبٍ عاشقٍ لرمل الشاطئ..يسرع للقاءٍ باستماتة..
وصوتكَ يغردُ باسمهِ ليصمتَ البلبل لحظة..
ويكملَ بعدها معكَ شدوَ اسمهِ بكل عشقٍ.. باستفاضة...
فلا تسألي جيرانه..عنه..
لا البنفسج..ولا القمر ولا دواوين الشعر..
و اذهبي إليه..
لا تخجلي..
لا تترددي..
فالعمرُ أقصرُ من سؤال وإجابة..
وأحلى من شعر أو خاطرة لفتاة محتارة..
هو لحظةٌ تمضينها بقربِ من تهوين بكلِّ بساطة..
ليعزفَ القلب..
وينطقَ الناي..
وترقص القيثارة..
وتختلط الحواس ..فتتوه البداية ..وننسى النهاية..
اذهبي اليه..
وانثري النجوم زهراً على فراش صدره..واحكي لقلبه الحكاية..
حكاية أنثى حائرة..
تاهت حنيناً..
فـ هَدَتْهَا..عرَّافة"


https://www.facebook.com/KHawater.OnthaHaera


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق