]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هو ..وهي ...وأنا

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2012-12-29 ، الوقت: 20:55:54
  • تقييم المقالة:

هل أعتذرُ منكَ أم من نفسي التي وثقتْ بكَ ..حدَّ اللا عودة....
ها قدْ امتلئ مسائي بالخيبات ...
فلا أجدكَ إلا أكبرَ خيباتي بغيابكَ عن رجولةٍ عهدتها بك ..
وحنانٍ لم يَلِقْ يوماً إلا بقلبك...
وطُهْرٍ لم أعهدهُ إلا منك
..
أهوَ ذنبك ..أم ذنبُ غَيْرتِها المجنونة ...
تلكَ الأنثى التي ادّعتْ العشقَ وما عرفَتْ له باباً يوماً ولا درب...
ماذنبي أن تخلق بدربي ....
فأحتارُ في أمري...
أأنتَ الأخُ أم الصديقْ...
أم القدرُ الذي لا يكتملُ إلا بهِ العمر
...
أم حلمٌ عبر بنومي كسحابة صيف ..
لم تُمطرْ إلا شوقاً للحظة صدق
..
كم أشفقُ عليكَ يا قلبها..
لم تهنئ يوما"......بلحظةِ صدق...

 


https://www.facebook.com/KHawater.OnthaHaera


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق