]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر أنثى حائرة

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2012-12-29 ، الوقت: 19:15:43
  • تقييم المقالة:

في كل مرةٍ أعدكَ ....
بأنها نهايةُ بركان شوقي لك ...
وخاتمةُ أحزاني انتظاراً للرحمة من عينيكَ أنت...
وهذه آخر مرةٍ نلتقي...
وآخر مرةٍ اشتكي إليكَ.. منك....
...
ولكن..
في كل مرة أخلفُ وعدي وأعلنُ ضعفي ...
أمامَ رجل يملكني بكلِّ تفاصيلي..
كما تملكني أنتْ...
فإلى متى سأبقى بعد كل حربٍ عشقيه ..
أطلبُ اللجوء هرباً منكَ ... إليك.....
*حنين العمر*

 


https://www.facebook.com/KHawater.OnthaHaera


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق