]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

دورة في ضباب الهوامش

بواسطة: الشاعر أبوشهاب فهد الجماعي  |  بتاريخ: 2012-12-29 ، الوقت: 18:05:07
  • تقييم المقالة:

 

  دورة في ضباب الهوامش

 

ما لذي أريد

طرح أخر الأوراق الجانبية

ضعفي الحقيقي

أم القوة الموهومة

ها أنا أحط مرافئ القصيدة

أرقع هفوات الذاكرة

اخبروني:-

لابد ألقي رباط المداد

واربط حروفي في أي غاب

لابد أجنح دون التفات

ودون مصير

ملزم أعبر بخلق جديد......

حاولت ..... مددت عيوني

تهت في حلقات القيود

أدهشتني صفائح الوجوه الملونة

وكم هي مرة أخر قطرة فيها وأخر صفحة

؟   ؟    ؟

يا أيها الصارخ من فراغ الصمت وضيق الصدر

أرئيت جمعاً عظيماً كهذا

أرئيت الذائبين حول رفاتك

أرئيت أطروحة الشعر العظيم

وسحائب المشتاق

كتاباتك اسماً عظيم...، ألست تضن هذا

ألست من دفعني نحو التناجي

ألست من حرك صمتي ثم عشش في جفن الضبابِ

ألست من قال لي أن بإمكاني البكاء في تجلي

وأن لدموعي القدرة في إنبات الرؤى

عزف نشوة المسرة ، فتح أفاق جديدة

 ... والآن ماذا...!!!؟

  عبثاً في مرائي الجهل أبحث عن حقيقة

عبثاً حين أصرخ أشد خيوط القصيدة

ما كان يجد ربي أن أناطح.....

والمنعطفات غيهبٌ

لم تتقشر نتوءاته

وربما أقول فيه ما أجهل

عالمٌ فوضوي ، متخبط الألوان

تختلط فيه الصور

لا شيء فيه مستحيل

فلا طالما تهاوت أمامي لوحاتٍ ثابتة

لمراتٍ عديدة

ويظهر الجهل إماماً دوماً في كل مره

والشك ملازماً لأي شيء نطرقه

والحقيقة تتلوها حقيقة 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق