]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاب

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-12-29 ، الوقت: 12:36:54
  • تقييم المقالة:

كنت اعيش فى رخاء بنيت منزلا و انزلت فيه امراة اعتبرتها من اعز الاعزاء

انجبت ابناءا و بنين ملاءت المنزل فرحا و حبورا جلبت نظر الاعداء و الابالسة اللعناء

دخلوا من جهة العذراء ليفسدوا سعادة عائلة و يرمونها فى العراء

اتى اخ صاحبة البيت و قال هراء صدقته الاخت و ازداد الشقاء

اتهم صاحب البيت بالفسوق و الزنا فما كان من المراة الا تصديق الادعاء

استغل غياب الاب عن الساحة لبث السموم الى الابناء و الاشقاء

فجعلوا من الكذب مقولة انبياء اتخذهوها لابعاد الاب عن الابناء

رضخ الاب للامر الواقع و ترك الديار و الابناء و اصبح يسكن فى العراء

يعلم ان التانى و الصبر مفتاح الرجاء حتى تزول الظلمة و تنيرها الشمس المنبثقة من السماء

جاءت البشرى باعانة من رب السماء و تفهم الابناء اعمال اللعناء

فوجدوا الاب فى مكان غير بعيد عن اعداء يراقب الوضع و يدعو اظهار الحق و دحر مكائد الجبناء

رجعت العائلة تعيش الحياة و افتضح امر الملاعين الاعداء


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق