]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

يحْيا المَوْتُ !!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-12-29 ، الوقت: 09:52:33
  • تقييم المقالة:

 

... حتى الذكريات ـ مع أَنَّها صُوَرٌ عابرةٌ ، ومشاهدُ منتهيةٌ ـ منها الحاضرة .. ومنها الغائبة ..

منها القوية .. ومنها الضعيفة ..

منها السعيدة .. ومنها الحزينة ..

وكلها ذِكْرياتٌ مَقْبورَةٌ في ثَنايا المُخِّ . ولكن منها ما تُبْعثُ حيَّةًً ، في لَحظاتٍ ، قد تطولُ ، وقد تقْصرُ ، ولكنها ـ للعجب ـ تَحْمِلُ ذكرياتٍ أخرى مُضاعفةًً ، مرة ثانية !!

لاشيءَ يموتُ مَوْتاً نِهائياً . فالموتُ مُجرَّد دَوْرَة من دَوْراتِ الوجود غيْرِ المُنْتَهي . والحياة هي التي تنْتصِرُ دائما ، وتبقى حاضرةً حضوراً مُطْلقاً . والعالمُ الآخرُ نَفْسُه يُخَلِّدُ الحياةَ ، ولا يستسلم للموتِ قطَُّ .. ورُبَّما الموت نفْسُه يَقْتبس نُوراً من الحياة ، فينْقلِبُ إلى حياةٍ !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق