]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جليد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-12-27 ، الوقت: 23:34:31
  • تقييم المقالة:

 


::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::  
سقطت تفاحة الوقت وسط ساحة القتلى ..
في القلب ثلاثمائة ونيف وستون طعنة 
القلب لم يكتشف بعد معنى السقوط ..
الجاذبية ليست إلا عاملا لكل العطب 
الساقطون على كفي كحبات المطر .. عطن
والناجون من السقوط سحابة عالقة لا تعني إلا الغيوم
ثقوب بالقلب لا يسيل منها الدم  ...
أجليد يغطيه العدم  ... أم أن عام القلب يغرقه القنوط ؟! ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: أحمد الخالد 

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد الخالد | 2012-12-28
    ودوما القراءة الفلسفية تعطي عمقا للنص .. يزيد النص بعدا جديدا ... مرورك غادة يمنح حرفي ولادة جديدة  
  • طيف امرأه | 2012-12-28
     الاستاذ الاخ أحمد  أعزك الله
    لحظات العمر تلك فلسفية تداخل عقارب المشاعر ,,
    كم من اللحظات تحين فقط لاستدراك ما كنا نخفيه عن الغير
    وهو لا يُخفى عليه شيء
    الايام معدودة ..
    واللحظات لو أحصيت طويلة الامتداد بالحساب
    لكنها ... بعمر الزمن المحدد في رؤية الرحمن الرحيم ..معروفة ومحددة
    مهما تعددت ومهما تباطأت لها حكمة ما ..
    والسنةُ تحوي كل ما فيها من سقوطات او ارتقاءات ,,او هبوط او كبوة
    لكن ..هناك لحظة واحده لحظة واحدة ,,نقف عندها جميعا
    لحظة التوجه للخالق بقلب خاشع ,,متضرع لا يشارك لحظتك أحد سواه
    دوما حرفك يصرف لي تذكرة سفر بين أبعاد الواقع ..والتأمل
    فسلم حرفكم وزاد بخيركم وعطاءكم ووهبكم سدادا الفكر والرأي دوما كما أنتم
    طيف بخالص التقدير والامتنان

  • غادة زقروبة | 2012-12-28
    الشعور بالعدم رائع و لا يحدث باستمرار كما انه يعمق الروح التراجيدي فينا  لتأخذ حيزا من زماننا فندرك شيئا من عمق الوجود.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق