]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وختامها مسك مع طيف امرأة المقال الأخير لهذا العام للصّالون الأدبي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-12-27 ، الوقت: 14:47:47
  • تقييم المقالة:

مداد أزرق لامتناه,ويجدد الرّوح ,وينعش الفؤاد,تكاد أمواجه تلامس مشاعرك,وروعته تحاكي احاسيسك ,هي بحر حروف ,لا تدعي أنّها أديبة أو كاتبة مع أنّها فاقت الكثيرين إبداعا"في الشّعر المنثور,حروفها جواهر ودرر ,تزين لنا المكان وتجمل لنا الوقت.

ولما تماثلت للشفاء عاد نبض حروفها يدندن نغمات ومن القلب والوجدان .طيف معك ننهي السّنة الميلادية الأولى لصّالون مقالاتي الادبي .أتحفينا بروعة مقالك وزيدينا من ثقافة الفنون الأدبية.

طيف امرأة الإثنين تكتب مقال صالون مقالاتي الأدبي .ألدورة الثّالثة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق