]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسم السفر

بواسطة: الشاعر أبوشهاب فهد الجماعي  |  بتاريخ: 2012-12-26 ، الوقت: 21:21:03
  • تقييم المقالة:

 

موسم السفر  هكذا ينتهي الموسم لتطفو الرياح ساكتةً فنامي حبيبتي هناك من ينوب عنك السهر هناك من يتأوه يُقرئ حزنه للشجر يعاتب الزمن فيبكي الحجر هكذا حبيبتي قصراً سوف أرحل هكذا سأراكِ في مخالب القدر هكذا قدري أن أحمل الأقدام على ظهري أن أتوقف عن التجديف وراكِ أن لا أسئل لماذا...؟ وما لذي...؟ هكذا القدر ....لا وداع فلا جدوى من إيقاد الوريد حبيبتي فبعد ساعة في الظهيرةِ ينطفئ النهار وتتغير الطيور والأزمان وتتغير عقارب الساعةِ حين تزفين حبيبتي فأعطيني فرصة ألملم الأوراق أعد نفسي للسفر أعطيني فرصة لأحمل الحب على ظهري أو في الحقيبةِ فقد يذوب الحبر والجليد وتظهر لون تربتي وقتها قد أبصر طريق نحو البعيد وإلى البعيد ستكون وجهتي.  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق