]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحكمة هي الشموع التي تنير الدروب ومن أقوال الحكماء نقتبس هذه الكلمات: أ بوتشيش

بواسطة: عبد الرحمان بوتشيش  |  بتاريخ: 2012-12-25 ، الوقت: 20:33:14
  • تقييم المقالة:

- قال جعفر بن محمد "جعفر الصادق": إن لأمير المؤمنين عليِّ كرم الله وجهه تسع كلمات: ثلاث منها في المناجاة، وثلاث منها في الحكمة، وثلاث منها في الأدب. فأما اللواتي في المناجاة فقوله: إلهي، كفاني فخرًا أن تكون لي ربَّا. وكفاني عِزَّا أن أكون لك عبدًا. أنت لي كما أحب، فاجعلْني لك كما تحب. وأمّا اللواتي في الحكمة فقوله: امْنُنْ على مَن شئتَ تكُنْ أميرَه، واحتجْ إلى مَن شِئتَ تكن أسيرَه، واستغنِ عمَّن شِئتَ تكن نظيره. وأما اللواتي في الأدب فقوله: قيمة كل امرىء ما يُحْسِنُه، والمرء مخبوءٌ تحت لسانه، والناس أعداء ما جهِلوا. - قال ابن السَّمَّاك في وصف الدنيا: طاعِمُها لا يشبع، وشاربها لا يَرْوىَ، والناظر إليها لا يمل، ولم نَرَ شيئًا أعجب منها ومن أهلها: يطلبها مَن هو على يقين من فراقها، ويركن إليها من لا يشك أنه راحل عنها، ويعتصم بحبلها مَن هو على عجلة من أمره. - كان الحسن البصري يقول: فضح الموتُ الدنيا، ولم يترك لذي لُبَّ فيها فرحا. - قال أفلاطون: إن تعِبْتَ في البر، فإن البر يبقى والتعب يزول، وإن الْتَذذتَ بالآثام، فإن اللذة تزول والآثام تبقى. - وقال: أجهلُ الجُهّال مَن عثر بحجرٍ مرتين. - وقال أيضا: كفاك موبِّخًا على الكذب عِلْمُك بأنك كاذب، وكفاك ناهيًا عنه خوفُك إذا كذبت. - أصيب الاسكندر بمصيبة، فجاءه أرسطاطاليس فقال : أيها الملك، إني لم آتِكَ مُعَزّيا، ولكن مُتعلِّمًا للصبر منك، لثقتي بعلمك أن الصبر على المُلِمَّات فضيلة نافية لكل رزيلة . - الإنسان الناجح هو الذى يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم. - قال حكيم: إساءة المحسن أن يمنعك جدواه، وإحسان المسيء أن يكف عنك أذاه. - وقال آخر: تأميل الناس خيرك، خير لك من خوفهم نكالك. - وقال آخر: كما يُتَوَخّى بالوديعة أهل الثقة والأمانة، فكذلك ينبغي أن يتوخى بالمعروف أهل الوفاء والشكر. - لا يوجد رجل فاشل ولكن يوجد رجل بدأ من القاع وبقى فيه. - كن على حذر من الكريم إذا أهنته ومن اللئيم إذا أكرمته ومن العاقل إذا أحرجته ومن الأحمق إذا رحمته.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق