]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

علياء المهدي .... والبحث عن الشهرة عبر التعري بقلم د / وليد خالد القدوة

بواسطة: د/ وليد خالد القدوة  |  بتاريخ: 2012-12-25 ، الوقت: 07:43:29
  • تقييم المقالة:

 

علياء المهدي .... والبحث عن الشهرة عبر التعري بقلم د / وليد خالد القدوة

-         علياء المهدي تخلع ملابسها كاملة أمام مقر السفارة المصرية في السويد مع اثنتين من الناشطات في حركة ( فيمن ) النسائية الأوكرانية احتجاجاً على الدستور المصري

-         كلانسي عارضة الأزياء البريطانية زوجة كروا تش مهاجم ستوك سيتي الانجليزي والمنتخب الانجليزي تظهر عارية تماماً أمام جماهيرها ضمن الاحتفالات الحالية بأعياد الميلاد المجيدة 2012

لاشك بان سلوكيات الإنسان تعكس ثقافته وطبيعة تربيته وأخلاقه وقيمة وطريقة تفكيره ... فالإنسان السوي يعترض ويحتج بوسائل حضارية وأخلاقية سامية ، أما الإنسان غير السوي يعترض ويحتج بما يتلاءم مع تفكيره وتربيته وأخلاقه الساقطة .

هؤلاء الفتيات اللواتي يحتجون وهم عاريات في الأماكن العامة ليست لديهم أهداف وطنية أو مبادئ إنسانية أو قيم روحية تعكس سلوكياتهم وتصرفاتهم الشاذة... علياء المهدي عندما تعرت أمام السفارة المصرية في السويد للاحتجاج على الدستور المصري الذي اصدرة الرئيس محمد مرسي كان هدفها الأكيد البحث عن الشهرة ، ولم تتعرى أمام السفارة حباً في الشعب المصري الأصيل أو لتحقيق أهداف وطنية تخدم تطلعات وأمال المواطن المصري بدليل رفض الشعب المصري بكاملة لهذا السلوك الشاذ اللاخلاقي الذي يتنافى مع مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف.

عندما تتعرى فتاة أجنبية في الأماكن العامة يكون هذا الحدث طبيعي ولكن عندما تتعرى فتاة مسلمة أو تدعي الإسلام مثل المصرية علياء المهدي في مكان عام فهذا يشكل إهانة للشعب المصري أولاً كونها مصرية كما يشكل اهانة لكل المسلمين في العالم لأنهم لم يحركوا ساكناً تجاه هذا السلوك الشاذ متناسين قول المصطفى محمد صلى الله علية وسلم ( من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الإيمان ).

من هذا المنطلق لا أريد أن أقول ماذا يفعل المسئولين المصريين  تجاه سلوكيات علياء المهدي ، فهم وحدهم أصحاب القرار ولكن الحد الأدنى لهذا التصرف الشاذ سحب جنسيتها المصرية ومنع دخولها الأراضي المصرية المقدسة الطاهرة.

وأنا اعتقد بصفتي أخصائي نفسي أن تعري علياء المهدي عارية أمام السفارة المصرية في السويد يعكس معاناتها من أمراض نفسية خطيرة عاشتها في طفولتها وانعكس بصورة سلبية على سلوكياتها في مرحلة المراهقة.

ما دفعني لكتابة هذا المقال الحديث الشريف السابق المذكور في المقال وليس حباً في كتابة مثل هذه المقالات لان هناك قضايا أهم بكثير جداً من علياء المهدي.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق