]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مريم .. ( من مجموعة أقاصيص فريدة ) ـ ز

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-12-24 ، الوقت: 21:31:39
  • تقييم المقالة:

( 8 ) 

مريمنا كتبت على خجل تعلمه السر 

ابيضت منه أسارير وصاح بشعر :

تلد مريمنا على يدنا بحر الكلمات 

تلدين جنينا معجونا برواية عشق 

رسم الكلمات على ورق يسمى مخاض 

تكتب مريمنا على ورق ، إن تكتب يسجل عمر 

تكتب عن طفلة لم تلد .. قد صارت أم 

ترسم مريمنا مريمها بسيل كلام 

ويزيد الورق أعدادا عن جد بفيض 

إن تهدأ مريم عن رسم يكون دوار 

ويكون هزال يخنقها ، يتلوه دما ينفجر عن بعض سعال 

شاعرنا يقرأ ، إن تسأل يقول مزيد 

لا يرفع كَلِما بالحرف ، كأن يريد لا يسجن حرفا في صدر يهوى التنهيد 

كتبت مريمنا من قصص ألفا ويزيد 

_____________________ 

من شاشة ضوء يأتيها بعض التأييد 

أحيانا يأتي من بعض قولا .. تنديد 

ترشقها سهاما تغرقها في بحر الهدم 

ما هذا بشعر أو قصة أو حتى قول 

بضع كلمات من ملح معجونة هم 

وسطور تتلوها سطور لا تعني اسما أو فعلا أو حتى حرف 

جمل مبتورة يعلنها صراخ لِذات 

ويلات يرسمها بلا معنى صف الكلمات 

____________________ 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Iysl Ahmed | 2012-12-27
    من شاشة ضوء يأتيها بعض التأييد ,وتعيش فى قصة من جديد تسجل حلما ثم تفيق على ألما من واقع عنيد.....وهكذا تعيش مريم مرضا نفسيا شديد  ويبدع الكاتب ابداع جديد 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق