]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نطاقات للموظف القطاع الخاص والحكومي ايضاً !

بواسطة: محمد عبدالكريم الفائز  |  بتاريخ: 2012-12-24 ، الوقت: 21:18:46
  • تقييم المقالة:

كلنا سمعنا بنظام نطاقات الخاص بالمنشأت فقلنا الحمدلله نظام جيد لصالح الوطن فمنها تصفية للمنشأت الوهمية او المتسترة والغير عاملة فالبقاء  للافضل لصالح المجتمع والوطن  . 

وبعد ذلك سمعنا بنطاقات للموظف فهذا جيد ايضاً فلكل مجتهد نصيب ، ولكن عندما يكون لموظفي القطاع الخاص ويستثنى بذلك موظف القطاع الحكومي فهنا لاجدوى منة لكون موظف القطاع الخاص في عملة مراقب ودائماً يسعى لتحقيق الافضل فلذلك اوصي بتطبيق نظام نطاقات على الموظف الحكومي اسوة بموظف القطاع الخاص فموظف القطاع الخاص غالبيتهم مجبر على الانضباط والانتاجية ، فلو اخذنا على سبيل المثال ساعات الدوام فنجد  ان موظف القطاع الخاص يعمل ثمان ساعات اجبارية وقد يستمر العمل الى ساعات اضافية من آجل تحقيق الانتاجية المطلوبة منة بعكس موظف القطاع الحكومي الذي يعمل خمس ساعات او ست ، فنجد ان الموظف هنا دائماَ يسعى للتميز والانضباط والانتاجية لوجود التقيم المستمر وبناء علية يتم محاسبة الموظف اما بالعلاوات والمكافاءت في حال تميز الموظف او بالتوجية والانذارات والخصم في حال الموظف المقصر وقد يصل بذلك الى الاستغناء عن خدمات الموظف وهذا لان القطاع الخاص قطاع ربحي يبحث عن الموظف المنتج لذلك القطاع الخاص يستمثر في الموظف المنتج لما سيجد من مردود ومقابل من هذا الموظف لذلك قل ما تجد من تقصير في موظف القطاع الخاص وان حصل فهو دون علم ادارتة .

 اما الموظف الحكومي فمن المهم تطبيق نظام نطاقات عليهم لجميع الوظائف العليا قبل الدنيا حتى نرقى بجميع الخدمات في جميع الدوائر الحكومية فالموظف الحكومي يعلم بان لاحد سيعاتبة او يعاقبة على التقصير في الخدمة او التسويف او الاهمال لعدم وجود الرقابة الكافية علية ، فكما نعلم ان الموظف الحكومي الجاد يعمل بالوظيفة ست ساعات وهو بذلك يعتبر متميز ، ولست هنا بصدد ذكر اغلب الامور التى يتهاون بها الموظف الحكومي من عدم الرقابة علية كساعات الدوام القصيرة والافطار بالدوام  واستغلال الوظيفة لتسهيل وانجاز الامور الشخصية وتعطيل المراجعين وتاخير المعاملات والاجراءات الروتينية والتدخين في اوقات الدوام ومقابلة المراجعين بنفسيات غير مناسبة وعدم التفاهم والحوار ودور الواسطة والرشوة وغير ذلك . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق