]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مريم .. ( من مجموعة أقاصيص فريدة ) ـ و

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-12-24 ، الوقت: 21:11:18
  • تقييم المقالة:

( 7 ) 

من خلف الشاشة أتاها المارد موصولا يرسم كلمات 

يختار حروفا من ولَهِ وبحار العشق  ،

صور بحيرات للعشق بركان نار  

يعلمها أنه موجود إن ضغط الزر 

أو يكتب بعضا من شعر ويصب كلاما معسولا موزون البحر 

ويقيم ليال في بوح يهدر كالموج من خلف جدار 

وورود يرمي في كلم فترسو ضفاف 

تشتعل حنينا إن تقرأ يغزوها الشعر ... 

____________________ 

مريمنا نامت على صدر بعض الكلمات 

شعرت مريمنا بشاعرها يقرأ فيها الهم 

وسهام يرمي بلا قصد فتصيب القلب 

نامت مريمنا في ليل تغزوها حروف 

وتهز إليها في صمت نخيل الشعر 

وتقول كلاما في هزي :

ـ قد زار الطيف !!

وكأن جنونا قد مس منها العقل !

فلماذا تشعر تمتلئ ... وانقطع السيل 

تشعره جنينا قد قد دبت بدبيبه روح 

قد بات يقينا يتحرك في رحم الجوف 

_____________________  تتبع ________________ 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Iysl Ahmed | 2012-12-27
    يا الله مريم حالة  نفسية معقدة  وكما قلت انها سوف تتعلق بمد يمد لها يد العون وستعتقد اى مساعدة انها حالة اهتمام شخصى  هى تريد حياة والمنقذ من يقدم لها حياة يعوض  بها سنوات الضياع  

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق