]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليالي عتيقة

بواسطة: إحساس أسماء  |  بتاريخ: 2012-12-24 ، الوقت: 20:29:39
  • تقييم المقالة:

 

بَيْنَ جَمَالِ الصَّمْتِ...وَ رِيْحِ الخَرِيفِ

و بَرَاءَةِ المَطَرِ الهَاطِلِ فِيِ لَيَالِيْهِ الخَائِفَةِ

هُنَاكَ شِتَاءٌ فِيِ القَلْبِ يَحِيْكُ المَكَائِدَ

لِيَعْصِفَ بِزَماَنِيِ .......وَ بِكَ 

فَاْحْذَرْ مِنْ غَدْرِيِ

...............................

بَيْنَ صَرِيْرِ الأبْوَابِ العَتِيقَةِ....وَ أَحْلاَمِيِ ..كَذلَكَ العَتيِقَة

و مَخاَبِىءْ الأَسْرَارِ المُظْلِمَة.ِ......بِزَوَايَا قَلْبِي ..كَذلِك المُظلمَة

هُناكَ .. ِمنْ هُناكَ يَنْبَثِقُ شُعَاعٌ 

لَا أدرِي اِن كَانَ شُعاَع َأَمَلْ 

ام شُعاع استسلامْ

ام شُعاع ندمْ

ام شُعاع انتظارْ 

كلُّ ما أعلمهُ هو أنه نُورٌ

نورٌ يشقُّ بخُيوطِه السَّاطِعة أطيافَ الظَّلامْ 

و كَأنَّهُ ضَمِيرِي الناَّئِم ..َايقظَتْهُ مَرَارَةُ الأيامْ 

يَصْرُخْ و يُناَدِي بأعلى صوتِه بدون كلامْ

 سَأُخبر الزّهر و الطّير و القَمَرْ

و سَأُخْبِرُ الكون عنكَ في الصُّبحِ و الليل و الفجرْ

سأُخْبِرُ الكلَّ أنَّك جعلْتَ حياتيِ دائماً موسماً للمَطَرْ

 

_________بقلمي :إحساس أسماء________

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق