]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مريم .. ( من مجموعة أقاصيص فريدة )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-12-24 ، الوقت: 08:25:58
  • تقييم المقالة:

( 1 ) 

 

مريم طفلة قد شاخت في ثوب الأم 

ربت أطفالا من أم .. وبعضا من أب 

عاشت تخدم قانعة بالنسك 

شب الأطفال وقد كبروا عن طوق شاب 

فانفجرت مريم باكية .... ضياع شباب 

_______________________________  

( 2 ) 

لم يلمس جسدا من مريم سوى ثوب الأم 

ناسكة كانت مريمنا في بحر الحب 

ورغم ظروف قد ساءت ... نالت مريمنا على عجل بعضا من علم 

وحين تخلو مريمنا من بعض الهم 

تظل تعافر أحرفها ... تكتب كلمات 

ظلت مريمنا تحفرها برياش نعام 

عمرا قد طال بمريمنا تحفر في الصخر 

لم تجن مريم من حفر ... سوى بعض تراب 

وتبيت مريمنا ليلا تنسج كلمات ..

حرف في حرف تغزله ببحر سراب 

وكأن مريم إن تنثر ... تصب ماء من كوب ببحر رمال 

  ------------------------ يتبـــــــــــع -------------------- 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Iysl Ahmed | 2012-12-27
    عودة حميدة استاذى مع قصة قوية واعتقد انها مبدعة كما تعودنا منك وسوف نتابع ما تكتبه ......بارك الله فيك
  • Iysl Ahmed | 2012-12-27
    عودة حميدة استاذى مع قصة قوية واعتقد انها مبدعة كما تعودنا منك وسوف نتابع ما تكتبه ......بارك الله فيك
  • طيف امرأه | 2012-12-27
    مجموعة قصصية فريده ..نعم هي كذلك لانها تحاكي الواقع الملموس  وقد قرات بها واقع حياة
    هنا في الحكايا قضايا نحن نراها دوما ومن يعمل في الحياة الاجتماعية ويختلط بالناس يعرف انها واقع الحياة
    أتابع معاك كل حكاية ,, فلقد قرات الدنيا بسطورك ايها الراقي
    سلمتم وسلم حرفكم
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق