]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العودة بالذاكرة للسّنة الراحلة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-12-24 ، الوقت: 08:18:10
  • تقييم المقالة:

وللقيمين على الموقع ولجميع الكتاب والشّعراء والقراء ولزملائي في صالون مقالاتي الأدبي أمنيات كبيرة في أن تتحقق أحلامكم...

كم هو جميل أن نرى الأفكار تتمايل أمام أنظارنا ....ولكل موهبة ولكل من حمل قلما" ولكل من قرأحرفا" قبلة وسلام وتحية.....

ولعشاق اللغة العربية أمل في أن نغوص في بحرها نجمع اللآلىء نصيغها جواهر ومسابح وعقود ونقدمها للأحباب من الأصحاب والأهل والجيران....

ولقد خرجت الآن بمجموعة صغتها لكم هدية للرّجال وللنّساء وللصبية وللبنات وللشباب وللشابات.....

همزة تحدثك بالإشارة وتتربع على عرش وفي كل حالاتها رفعا" ونصبا" وجرا" وكأنّها تقول يا أبنائي ارفعوا رؤوسكم مهما كان موقعكم...

وتاء تدندن مفتوحة مع الأفعال ومربوطة مع الأسماء وبدلال أكون مفتوحة مع اسم ثلاثي صغير ومع النسوة وبعد الواو والياء.

أسير كالماء الجاري لا يحد من نشاطي إلا كل جاني علي وعلى قواعد أللّغة العربية.

وضاد ثقيلة رخيمة لا توجد إلا في أبجديتنا العربية فيها تجد ضالتك وبها تنمي ضميرك ومعها تضىء مصابيحك...

ولو بقيت سنة لا أستطع أن أنهي صياغة الدرر الثمينة والجميلة لكم مني كلمات قليلة ومن قلبي إليكم احبائي...

كل سنة ولغتنا سليمة وبخير وصحة وعافية كل سنة وانتم كتاب وشعراء وقراء كل سنة وأنتم عرب وطيبون وملوك الفصّاحة..وأسياد البّلاغة ......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق