]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

أنّاتُ الَورَقِ , أجِنَّة مَواسمِ

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-08-25 ، الوقت: 09:40:29
  • تقييم المقالة:

 

 

 

يا أنينَ الورَقِ..

 أما زالت الريحُ  تَطّرَبُ بِبُكاكَ  الحزين ؟؟

وتُثيرُ زوابِعَ الخريف ؛

إن أنتِ  بحِضنِها استَكَنتِ؟؟

؛وتزينُ  الرِحاب مَشاعِلَ ومصابيح

إن أنتِ بها  أُ غرِمتِ ؟

 

ذاكَ حفيفٌ يُشاطِرُكِ الأسى

والوجودُ بلحنِهِ  يَجِنُ  ويَفْتَتِنْ ..

 يَغدو  ذاهباً   آتيًا   كسعادةٍ  أمطَرَتهُ 

فَشحَنَتْهُ أمَل   .

  ثورةُ الفصولِ :

ثورةٌ صفراءَ   ,, بيضاءَ ,, حمراء,, وخضراء 

مواسِم أُخرٌ تمضي

لا دورانَ يتوقف,,

وغالباً

 شروقٌ يودعُ غروب. 

 

كُلَّ يَومٍ  خَفقاتُه   تَصْمُتْ

مفارقاً بيانَهُ  الحُضور  .

ويَكتُمُ الرّحيلُ  السُقوط ,,

ليَمّتَشِقَ إبتسامَةُ الرِضَى غِبطَةٍ وثبور  .

يا أنّاتِ الورَق..  

سَتَكتَمِلُ  أجِنّةُ المواسِم؛؛

بعدما  يَلثِمُها خَطُّ   النّور.

بقلمي

طيف امرأه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Yazan Ibrahim | 2011-08-27
    هذه هي الحياة كما عهدناها تبسط يدها الندية و الاخرى الجافه بعثرات الحياة تتعرقل آملالنا و نمضي...... ونمضي الى حيث أمل جديد ينتظرنا في غده الباسم......... و نفتح نوافذ قلوبنا و نجعلها مشرعه كما تشتهي أروحنا.......... لا نتوقف عن هذيان يلمسنا............و جنون يمسنا من حيث اللا مكان و اللا سبب.........
  • رقة الزهر | 2011-08-25
    الريح ستطرب باسلوبك الندي والخريف بغدو ربيعا بصبرك الجميل و اطلالتك معنا ستمحي دلك الحزن الدفين
  • Peri Jam | 2011-08-25
    منتهي الأمل
    وحتما ومهما كان ويكون ستكتمل دوما أجنة المواسم.
  • Qareman Zrar Hewleri | 2011-08-25
    هكذا هي الحياة ..قليلا من الفرح وكثيراَ من الحزن .! لكن علينا ان نعرف ونعترف بأن لولا الحزن لم شعرنا بمعنى الفرح والموت هدية اللة للانسان . مجرد تصور.. لو تصورنا الحياة بلا موت ..! مستحيل لعدة اسباب وتعرفونها.. منها ابسط مثال ما ذا لو عشنا 200 سنة وحين اذ ماذا نستطيع ان نفعل الا نكون وبالا على احبائنا ونحن كثر حتما وكيف نعيش وكيف يحترموننا احبائنا و..؟؟؟؟ مستحيل. بالطبع خلقنا اللة في احسن صورة واعطان الكثير من الانعام والاحترام .لذا عندما يأتى يومنا مع الاجل المحتوم .. نموت ونحن محترمون احبائنا يحزنون ويبكون وندفن كبشر . لذا علينا ان نحمد اللة على الموت المحتوم .مهما حزننا ومهما ابتعنا من احبائنا.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق