]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لعنة الميدان ..!!

بواسطة: ahmed abdel ghany  |  بتاريخ: 2012-12-23 ، الوقت: 20:06:08
  • تقييم المقالة:

لعنة الميدان ..!!

هل سيأتى وقت ما سيلعن فيه المصريون الميدان والثورة والثوار ..؟؟ هل سيأتى زمن يلعن هذا الشعب الصامت .. هذا الزمان ؟؟ هل سينقلب الشعب من جديد ضد من ثأر ومن ذهب إلى الميدان .. وضد الأخوان والليبراليين والسلفيين والعلمانيين ..؟؟

أعتقد أن هذه الأسئلة يجب أن نسألها لأنفسنا جيدا بعد حالة التخبط التى أصابت الشارع المصرى وحالة الأنقسام الذى أحاط بنا من كل جانب والفرقة التى أصابت شركاء الأمس ورفقاء الثورة والميدان .. وبعد أن كان الميدان يجمع كل الأطياف وكل الفصائل أصبحا مطمعا للجميع وأصبح ساحة للقتال والخلاف ، فبعد أن أتفقت كل أطياف المجتمع على الهدف وأسقطوا النظام السابق بقيادة المخلوع مبارك ، خلعوا هم إيضا وتركوا الميدان وأعتبروا أن هدفهم تحقق وأن الثورة نجحت ، ولم يلتفتوا إلى باقى الأهداف التى خرجوا من أجلها وهى العيش والحرية والعدالة الإجتماعية ، أختلف الشركاء وتسابقوا من أجل تحقيق أهدافهم الخاصة وتقاتلوا من أجل الكراسى والمصالح الخاصة وتلاعب بهم المجلس العسكرى وأتجهوا نحو الأستفتاء والأنتخابات وتلاعبت بهم الأهواء نحو السلطة وأنغمس الشعب المصرى فى الفوضى السياسية وتاهت أحلام البسطاء فى زحمة الصراعات .

وبعد أن ذهب الشعب المسكين فى أتجاه أراده له من أراد وتحقق المخطط المرسوم بدقة ساعدت على مزيد من التخبط مابين الدستور أولا أم الأنتخابات أولا .. ومابين الجنة والنار ذهب الشعب المصرى البسيط وضاع وضاعت أحلامه..

وكثير من الشعب المصرى بسيط وأحلامه بسيطة ولايعلم ماذا يعنى دستور وماذا سيجنى منه ومن مواده وليس له إى دخل بالصراعات الدائرة بين النخب وبين المتصارعين ولايريدون سوى رغيف الخبز والأستقرار والأمن .

وهذا الشعب البائس اليائس سينتفض قريبا وسيحطم كل القوانيين والمواريث السياسية وسيكفر بكل هذا العبث الذى يحدث فى البلاد وهذا التقسيم الدائر والأستقطاب الذى يحدث وهو بعيد عنه تماما وأنما تتلاعب به النخب وهو يحاول أن يلعب معها لتحقيق أهدافه إلا إنه لم يصل إلى شىء بعد من أحلامه وأهدافه .. وسينقلب البسطاء على كل الأطياف الموجودة من ليبراليين وسلفيين وعلمانيين وأخوان وثوار .. أنهم سنفجرون وعندها لاتلوموا إلا أنفسكم إيها المتخاذلون .. المتشاكسون .. المتعاركون .. حذارى من ثورة البسطاء ولعنة الميدان التى ستنالكم والأنفجار الذى سيحدث من البسطاء والويل كل الويل لمن يلعب على تقسيم الوطن وألهاء الشعب فى صراعات سياسية .

 

أحمد عبد الغنى

11/12/2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق