]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البعيد ........

بواسطة: عابر سبل  |  بتاريخ: 2012-12-22 ، الوقت: 17:52:35
  • تقييم المقالة:

تذكرت ذالك  اليوم

حينما صرخ في وجهنا الماضى...

سافرت ..الي امي أحكي لها حزني

أشتاق .....أحب ...... أبكي ...

لا أعرف لماذا أ لأن الحياة صعبة ..أم

ماذا..... لا أعرف ..

كان الحزن رفيق دربي منذو الطفولة ..

و كان الشعر كتاب المفتوح علي الحياة...

هداني الله الي طريق الأخيا ر ....

تكرت الوجدان يأخذوني الي طريق الاشعار ..

كان شعار فيك يادنيا ..أنه لا يأس معي ...

اعتزلت الغرام .....لماذا لا أعرف ...

اليوم تكلم ديني واشتكى اليا من طعنات الغدر ...

فماذا عسي أفعل غير البكاء و الدعاء في دنيا مصيرها الفناء..

كانت الكبرياء مصدر تحدا داخل نفسي أصراع ..

أسابق الزمان و أفجر بركان الصمة

كنت المتمرد و العصفور الصغير .. الذي

لم يقنعه عيش الضعفاء ...

الوحدت عنواني والحزن كلامي

ثم تذكرت أن الدنيا مصيرها الفناء ..

تذكرت أنك ياصديقي غريب وحلمك بعيد..

لست سوى قلم تركه الزمان في الوقة الشديد

بعيد ....بعيد    من هو يا ترى...

المكان أم الزمان ....الحياة أم الفراق...

في دنيا الأشواق......

الحزن يزول ..و الشهيد يموت

لكن العمل لا ينس ولا يموت

تذكرت أن كل كلمة نكتبها ستتحقق

أن كل أمنية ستصبح حقيقة

هل يا ترى ستحرر يا وطني

هل ستعود يا ديني ...

هل ستعود يا صديقي

باءذن الله ......... نعم

لم ننس أقلامنا  وأوراقنا ...

كان لي قلم حزن وبكاء

فشتريت قلم لوحدة

وقلم لغدر

لي من الأقلام الكثير

قلم الكبرياء ذالك القلم الحزين ليس لدية بضع السنين

هو الذي يكتب ...يسأل ..

ثم يجيب  ...

عن سؤال الحبيب ...

عن ضحكة ذالك الغريب ...

أيها المسافر لمكان بعيد احمل معك

قصيدة الوطن المفقود..و المديد ..

أيها المار فوق جراحنا لا تحزن لفراقنا 

نحن أصحاب المراحل ..والمسجد اقصنا

خذ مشعلك أمام كل مذبحة تجد في وطننا

وا اسلامنا......وا اسلامنا ...

وا قدساه ....دمرك اليهود ... دمرك بنو علمان ..

أطلق  يا صبح.. أسير القضبان

وهيا ياصديقي نفجر البركان

أنا البعيد يارفيقة دربي .....

أنا الفريد يا قدري

..................................................ليس البعيد بفقيد .........وليس القريب بحبيب..

 

                                                        رياض بدري هذا أنا بلا  قيود الحياة .........


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق