]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اريد ان اعشق ...لاسترد حياتي ................

بواسطة: رنا طوالبه  |  بتاريخ: 2012-12-22 ، الوقت: 16:13:44
  • تقييم المقالة:


اريد ان اعشق ..............لاسترد حياتي ...................................

كنت دائما ولا زلت مياله للوحده ....اعيش مع احزاني ووجعي الذي لا ينتهي .......ولم اكن اشعر بأي رضى عن كل شئ حولي 

لذا هاجرت وتركت كل شئ ورائي ....لعلي انسى لعلي اولد من جديد لكني كنت قد حملت احزاني معي في داخلي .....ولم اكن اعلم ان الحزن يلد احزان وان الوجع يكبر في كل يوم حتى يصبح رفيق درب ....وظل وحياه وكل شئ 

بعدها قررت العوده لديار كنت قد هجرتها لعلي اجد شئيا يصادفني ويغير حياتي ..............جلست على شرفتي   واحسست ان اريد ان افكر اكثر واكثر ......؟واحسست وانا احدق في النجوم بحنين الى شئ مجهول وبدا لي كأنني شئ ناقص  ما زالت له بقيه ؟؟؟؟؟؟؟؟هنا او هناك وأني اتلهف على بقيتي ... وبدا لي انها تحوم حولي  واحوم حولها وانها تتوق الي كما اتوق لها  وان كلا منا سيظل يلهف في الحياه ويتخبط حتى نلتقي .....فنصبح ئيا تاما كاملا قائما بذاته 

ولكن لم احاول أن أحدد لنفسي  على اي شئ شكل خلقت بقيتي وعلى اي  صوره كونت ....ولا حاولت أن أن اقترب بها من الحقيقه فأجسدها  على هيئه معينه والبسها لمخلوق بالذات فقد كنت اجبن عن ذلك ....كنت افضل ان ابقى هائمه وأن اقول لنفسي ان هذه اوهام واحلام على ان اعترف لها بأني ببساطه اسعى الى الحب الى العشق ..............................................................................ببساطه 

وان هذه البقيه التي اتوق اليها ...انسان حي كائن اشعر به يقترب من محيط حياتي  ويطرق باب قلبي ...كنت امره ان اعترف  حتى لنفسي ان رجلا او على وجه ادق  من يسكن عقلي او اتصوره  قد بدأ يتخذ لنفسه في نفسي شئا واني ككل انثى اوشك  ان اتردى في هاويه الحب ....وان كل تلك المناعه التي تحصنت بها  والمبادءى التي تلقنتها قد تهاوت عند اول هجمه من هجمات الحب  حتى ولو في مخيلتي لاني اريد ان اعشق ...............

في راسي خليط من الافكار وبنفسي مزيج من  المشاعر ...حنين ..وخوف ...وانتظار ...ولقاء .....وكان كل هذا قد احيط بهااله من السعاده والاحساس ...بأن احداثا توشك ان تقع  في حياتي ....والالحاد به ...واني وبكل ما ادعيه من السخريه في الحب  قد ترديت في هاويه الحب والتفكير به ....واني مهما ادعيت وزعمت فقد وقعت في الشرك وبت اتلهف على حضور من انتظره من يجلس في تصوري وعقلي وقلبي .............................كيف لا ؟؟وانا قد قاومت تفكيري  في يقضتي  ...يهاجمني طيفه في نومي  دون ان اعلم من هو ؟؟؟؟؟ فام يدع لي حلما واحدا لا يخلو هو منه او لاخلو  بذاك الحلم مع نفسي كان حاضرا في نومي ويقضتي .....وما زلت اجهل من يكون ....اني ما زلت اره في كل حلم في كل ليله .....قاتل الله الاحلام .......اما حانت فرصه اللقاء ....ما زلت انتظر.......................انتظره .......انتظر عشق لاسترد به حياتي 

الكاتبه رنا طوالبه 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق