]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

سؤال مهم. ليه عاوزة تجوزى؟

بواسطة: وسام السرى  |  بتاريخ: 2012-12-22 ، الوقت: 02:06:24
  • تقييم المقالة:

 أقولك معظم البنات بتفكر فى إيه وشوفى أنتى مين فيهم

1) يمكن عشان شايفة أن الشبكة والفرح والفستان والكام خروجة والكلمتين الحلوين حاجة تفرح بجد.

عندك حق اه فستان الخطوبة وفستان الفرح والمشوار اللى هتعملية وانتى رايحة تنقى الشبكة والمشاوير اللى هتعمليها وانت بتنقى العفش والفرش والستاير والسجاد وقمصان النوم والأطباق والكوبايات والكلام الحلو والتنهيد والمكالمات التليفونية من خطيبك كلها حاجات تفرح بس أنا أسفة أنى أقولك أنه فرح مؤقت بينتهى بعد يوم الصباحية لأنك بعدها فين وفين لما بتسمعى كلمة حلوة أو تشوفى تنهيدة حب عميقة والتليفونات اللى بينكم هتبقى غالبا عشان تقولى له ما تنساش تجيب معاك كذا وكذا لأنه غالبا مش هيكلمك هو إلا لو محتاج حاجة ضرورى.

2)يمكن عشان بيتكم خنقة والمشاكل ما بتبطلش فيه لا ليل ولا نهار وعاوزة تخلصى من تحكمات أخوكى الرزل وزعيق ماما وشغل البيت اللى بتخليكى تعملية وفلانة صاحبتك اللى ماما وبابا مانعينك من الكلام معاها عشان شايفينها بنت مش مظبوطة، وأختك اللى بتغير منك وبتنقل أخبارك لمامتك وكابسة على نفسك، وباباك اللى رايح جاى يزغر لك، وده آه وده لا.

عندك حق أخوكى اللى بيتحكم فيكى أكيد غلس وماما اللى بتقعد تزهق فيكى عشان تغسلى الأطباق وتشطبى الحوض أو ترتبى أوضتك أو تطبخى يومين فى الأسبوع وتريحيها أكيد دى حاجات كلها رزالة وكلمة رايحة فين وجاى منين وكبستهم على نفسك دى حاجة لاتطاق، بس أسفة انى اقولك أنك لو مفكرة الجواز هيريحك من دا كله تبقى سورى عبيطة جداً أنت هتشتغلى فى البيت لما تطلع عينك ومن نفسك وكل الشغل يا سكرة لا حد هيساعدك ولا لما تسيب شغل البيت هتصحى تلاقى ماما الغلبانة عملته أو أختك الغلسة رحمتك وعملته بدالك، وبابا اللى بيزغر وأخوكى اللى بيتحكم هتلاقى جوزك نسخة أسوأ منهم بمراحل فى حتة اللبس والخروج ومكالمات التليفون والزيارات، أما الخروجات فانتى طبعا هتخرجى عشان تجيبى طلبات البيت من السوق وبعد كل خروجة خناقة وقبلها خناقة بس مش عشان الخروجة ولا أنك اتحولت من هانم مدللة فى بيت بابا لطباخة وغسالة وشغالة وعم عبده البواب اللى بيجيب الطلبات كمان لا عشان الفلوس قبل ماتخرجى هتتخانقى عشان محتاجة طلبات للبيت ومحتاجة لها فلوس وبعد ما ترجعى هيتخانق هو معاكى عشان أنت ست مسرفة وبتبعتر الفلوس شمال ويمين، أسفة والله مش قصدى أحبطك بس كل المتجوزات يعرفوا كده.

3) يمكن غيرانة من فلانة بنت خالتك وعلانة جارتك وبوسى صاحبتك ونهى زميلتك أنهم بيتجوزوا وبيحكوا لك على الهنا اللى هما فيه وأنت طبعا لأنك مش متجوزة خايفة يفوتك الهنا.

لما يحكوا لك على الهنا اللى هما فيه ابقى قولى لهم على لسانى فشااااااااااااااااااارين أوى، أه الجواز له حسنات بس مش الجنة ونعيمها يعنى والستات دول عاوزين يغيظوكى يا هبلة وعندهم نقص شايفينك بره الخية ولست ما وقعتيش فى المطب اللى وقعوا فيه فبيغروكى عشان تقعى زيهم وتبقى قاعدة تفشرى برضة وتحكى عن النعيم الزوجى وحسناته عشان ما تشمتيش فيك حد.

4)يمكن لأن الجواز هو المستقبل الطبيعى لأى البنت وبرضة هو الطريق الطبيعى للأمومة وأى حاجة تانية مش مهمة ولا تأتى فى أهمية الجواز لأن عقد الجواز أهم عقد هتكتبيه فى حياتك.

كل ده صحيح الجواز مهما كانت عيوبه والزوج اللى هتجوزيه مهما كانت مساوئه هيديكى لقب زوجة ولقب أم وعقد الزواج دا عقد اجتماعى بيترتب عليه العديد من الحقوق والأدوار وبلقب زوجة أنتى ليكى كده مكانة محترمة فى أى مكان حسب قواعد مجتمعنا، وطبعا الجنة تحت أقدام الأمهات، يبقى ضمنتى الدنيا والآخرة، بس بذمتك ودينك لو حطيتى مستقبلك كله على أنك تكونى زوجة وبس وأهملتى تعليم نفسك وتثقيف عقلك وان يكون لك شهادات تضمن لك عقود عمل تقدرى بيها تأمنى نفسك ومستقبلك ومستقبل أولادك فى حالة فسخ عقد الزواج اللى مفيش أى ضمانات أنه يكون دائم ، بصى بقى شهادتك عمرها ما هتسيبك، وشغلك هتقدرى تحققى فيه ذاتك وطموحك، ومكانتك عند الناس بمقدار الخير اللى بتقدميه ليهم، واحترام الناس ليكى هيكون على أساس تصرفاتك ، والجنة هتكون لك لو عملت اللى بيقوله ربنا ليكى تجنبت المعاصى ونفذتى أوامر ربنا، لكن الجواز جانب اجتماعى فى حياتك مش كل الحياة وبصى على الأرامل والمطلقات اللى كان ليها حياة بره إطار الجواز مجرد ما فقدت الزوج أه أنهار منها جزء بس ما انهارتش تماما لأن فيه أجزاء تانية دعمتها وساهمت فى أنها ترجع تقف على رجليها من تانى، وافتكرى تانى الجواز مش كل المستقبل الجواز جزء من خطتك لمستقبلك جزء كمان جوه الجزء الاجتماعى فى مستقبلك أما بقية الأجزاء فتشمل ثقافتك ودينك وشغلك وعيلتك وأصحابك وهواياتك......، أقولك على حاجة تشبيه يمكن غريب بس الجواز والموت بيتشابهوا فى إيه فى أن الناس بتمشى فى زفة الواحدة وجنازتها، فى الاتنين الواحدة بتلبس ابيض، مجرد ما بيتقفل عليك القبر والبيت كل الناس بيروحوا ويسيبوكى تتحملى مسئولية افعالك، وفى الحالتين أنت رايحة لحياة مختلفة فتزودى وخير زاد التقوى، والله تانى ما قصدى أكرهك فى الجواز أنا بأحكى لك وقائع عشان لو تفكيرك ماشى فى الاتجاه ده تعرفى أخرتها.

5)خايفة يقولوا عليكى عانس وفاتك القطار، وطبعا ماما مش رحماكى من المندبة اللى فاتحهالك ليل ونهار عشان توافقى على أى عريس وأختك الصغيرة عاوزاكى تغورى عشان توسعى لها السكة، وخالتك وعمتك وكل فرح تروحيه يهروكى عقبالك فعاوزة تريحيهم وترتاحى وتجوزى.صح!

طيب لو بتفكرى كده ركزى اوى فى اللى هأقولهولك لو هتجوزى راجل عشان تخلصى من كلمة عانس فكرى مليون مرة لو ما قدرتيش تستحملى كلمة عانس بذمتك هتتحملى كلمة مطلقة، العنوسة لا هى مرض ولا عيب أنا فضلوا سنين يقولوا عنى عانس ودا ما كسرنيش بالعكس كل ما كنت أضعف كنت أبص على زميلاتى المطلقات فأعرف أنى أفضل حالا لأن المجتمع الغبى مش بيرحمهم على الأقل الناس كانت بتتعاطف معاياى أما هما فالناس كانت بتلسن عليهم وبتعاملهم على أنهم شىء مستباح وفريسة سهل توقيعها رغم أنهم كانوا غاية فى الاحترام والقدر بس اختبرهم فى علاقات مع أزواج غلط، وعلى فكرة أن كنتى مفكرة ان خالتك وعمتك وصاحبتك هيبطلوا زن بعد جوازك تبقى غلطانة لو انساقتى فى السكة دى خدى عندك هيزنوا على الخلفة من يوم الصباحية ويوم سبوع الطفل الأول هيبدأوا يزنوا على أنك تخاويه وبعد ما تخاوية هيزنوا على الثالث وهيفضلوا يزنوا لأخر يوم فى عمرك من الآخر دول ناس فاضية ورثوا الزن أم عن جدة وما بقاش وراهم شغلة غير أنهم يشتغلوكى يا حلوة.

6)خايفة من الوحدة ومن اللى يسوى واللى ما يسواش يتحكم فيكى، ومن أن ماما وبابا يموتوا وتبقى تحت رحمة أمرأة أخ أو زوج أخت أو تعيشى بين أربع حيطان لوحدك لا أنيس ولا جليس.

أنا زيك فات عليا أيام كتير خفت فيها من الوحدة وعشان كده طلبت من ماما وبابا يحطوا لى فلوس جهازى كمقدم شقة وبقالى 10 سنين بأسدد فيها، وعودت نفسى أعيش فى حدود مرتبى، وحافظت على صداقاتى وهواياتى وكملت دراستى وكل يوم كنت بأطور نفسى، فبقيت فاهمة حاجات كتير وعارفة حاجات أكتر ودلوقتى جوزى مكانته عندى لا هو مكان ولا حماية ولا مصدر صرف ولا حتى من غيره مش هالاقى ونيس لأنه ببساطى بيخرج الصبح الساعة 8 وبيرجع الساعة 8 بياكل ويقرا الجرايد ويتفرج على التلفزيون وينام على فكرة احنا متجوزين من 8 شهور بس ومعظم الستات هتلاقيهم كده ولو راجل قاعد فى البيت هتلاقيه هارى امراته طلبات أو قارفها نكد ونقار، المهم يعنى لولا هواياتى ودراستى والحياة اللى أنا صنعتها لنفسى أيام عنوستى كنت طقيت ، وده رغم أن قعدة جوزى حلوة لأننا المفروض بعيد عن علاقة الزواج اتفقنا نكون أصدقاء، ومع ذلك هو ده الواقع ما ينفعش يكون الزوجين سايبين الحياة وقاعدين يونسوا بعض طول النهار ناهيكى عن أصدقائه ووالدته وأخواته كل ده بياخد من حياته فما تعشميش نفسك أنك هتكونى حياة جوزك ومحور اهتمامه ومركز الكون بالنسبة له الرجالة غيرنا يا توتا.

طبعا الأسباب أكتر من كده بكتير فأقروها فى مدونتى وصفات عانس متجربة. 


http://wesam762012.blogspot.com/


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق