]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الروح

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-12-21 ، الوقت: 23:58:49
  • تقييم المقالة:

لم يغب عنه  طيفك فى اليقظة و فى المنام

روحه هجرت جسمه  و تركته للزمان

اقسمت ان تلازم الطيف فى الرحيل لنيل الامان

و لن تعود للجسد الدى تسبب فى النسيان

لتجعله بلا روح فيفكر كون الحب ركيزة الايمان

بدونه يعيش الكائن من الانس بلا قلب كالحيوان

الروح هى سر حياة الانسان

لا يعرف مستقرها و محياها الا الحبيب الانام

الله منبتها فى الجسم و مخرجها من الاجسام

الطيف زارنى لما احس المى و الروح بان

دخلت جسدى فاحيت خلاياه و زال الكتمان

و حكمت على الحبيبين العيش فى سلام

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق