]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا عن الكلاب؟

بواسطة: ALIM  |  بتاريخ: 2012-12-20 ، الوقت: 23:06:05
  • تقييم المقالة:

سكن بيتا في مزرعة تحرسها  أربعة كلاب وكان الممر من بيته الى الطريق الذي يؤدي القرية حيث مقر عمله يمربجانب بيت صاحب المزرعة، هناك يربط كلب هرم، أشعت الشعر ، كئيب المنظر، مظلم اللون ، ما ان يقترب من البيت حتى يلهج بنباح مزعج كأن بحلقه ما يزمجر حباله الصوتية فيجمع نباحه بين عواء ونهيق وزعيق ، لولا سلسلة تحد من ارتماءاته و تمدداته لكان المار ضحية سعاره المتأجج ، كلما نبح اسرعت المنافقة لمناصرته ، كلبة مكورة الشكل قصيرة القوام ،كثيرة الحركة ، ان كانت الى جانب المتجهم انقادت له وأصبحت شرسة ، لا يغابها صاحبنا الا برميات أحجار متوالية تطلق بعدها أنينا طفوليا فتفتر شوكتها و تذبل يقظتها متسمرة بعيدا عن الممر.

صاحبنا يقدم الطعام للوفية ، بلونها الأبيض المنقط ، وجسمها الطويل المديد ، لا تكاد تسمع لها صوتا ، تلاعبه بين الفينة والأخرى وتفضل الهدوء في أغلب الاوقات ، يجالسها ركس ، كلب مقدام ، يقظ البديهة ، قوي البنية رشيق الحركة ، كلما قدم الطعام للوفية عفت عنه في حضوره حتى يشبع ، دون خصام ولا نهر ، يكاد الحب ينطق بينهما ، عندما ظهر حملها وانتفخ بطنها ، كان ركس لا يزاحمها أثناء الأكل ، يتركها الى أن تتكتفي فيلعق ما تبقى .

كلما مر غريب قرب المزرعة انبرى له ركس وصاحبته بكل شجاعة لا يستسلمان الاعند ابتعاد المجهول ، بينما المنافقة تبقى بعيدة عن موطن الخطر وتكثرمن النباح الحاد ، ركس نعم الصديق حين يغادر بطلنا بيته ليلا يرافقه الى القرية حيث الحمام ثم ينتظر عودته ، فيستقبله بعناق ثم يمشي أمامه مصارعا أطياف الظلام ، كثيرا ما انقض على المتجهم عندما يعوي صاحبه .

عند فترة التزاوج تترك المنافقة رفيقها المتجهم وتصاحب المفقدام و عند صحوها تعود الى المتجهم . صاحبنا يراقب هذه اللوحة الماثلة أمامه ، فتساءل ان كان الانسان وحده فعلا من يفكرر؟...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق