]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يوم القيامة

بواسطة: حواء الحمزاوي  |  بتاريخ: 2012-12-20 ، الوقت: 11:47:09
  • تقييم المقالة:

 

  كان من غير اللائق تماما أن أطلق مثل تلك الضحكات المجنونة أمام نفسي و هي تبكي بحرقة حظها الغريب.

  يقال أنه ستنتهي الدنيا غدا ، كيف ذلك و أنا ما أزال في مرحلة الأحلام ، حتى الدنيا تآمرت علي هي الأخرى ، ألم تجد إلا هذا الوقت و تقرر الزوال .؟

أضحك كثيرا لسخرية الاشاعة ، و أضحك أكثر للرعب الذي يعيش فيه جاري محمد ،عندما أعلمني انه ستنتهي حياته غدا و أنه قد  غفر لي كل أخطائي معه ، و هو يطالبني بالمثل .

  لم أتعجب لهذه الاشاعة  ، بقدر ما اندهشت من قابلية بعض الناس لاستيعاب الهراء .

  ترى متى تخف عندنا عادة التقبل للتافهات ؟ أ لهذه الدرجة ارتقى عندنا مستوى القابلية للإستغباء ؟ خاصة اذا علمنا أننا نحن المسلمون منهيون عن التعاطي في المسائل الغيبة ..لأنها تخص الله فقط . فهو وحده من يعلم الغيب ، و يوم القيامة ليس من شأن البشر أبدا.

  أين نحنا من ديننا، نخاف من الاشاعة و لا نخاف من الله ، كم يلزمنا نحن المتخلفون أن نستفيق ، و ندرك أن بين أيدينا كتابا من الله العزيز الحكيم ، فنتدبر آياته و نعمل بما ارتضاه لنا ؟

  ماذا نقول له يوم الحق يوم نقف بين يديه نُحاسب ؟ هل نقول له لقد شغلتنا أموالنا و أهلونا فنسينا يومنا هذا يا الله ؟ أم نقول ..لقد شغلتنا نانسي و هيفاء و ستار أكاديمي و أخواتها؟

  أم شغلتنا خياناتنا و مؤامراتنا لبعضنا ؟ أم ماذا ؟

ستنتهي الدنيا يوما ما لا محالة ..ترى ماذا قدمنا لهذا اليوم ؟

 

                                                                             بقلم / حواء الحمزاوي 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ندى خوام | 2012-12-20
    ما أحوج البشرية لطرح تلك الأسئلة والتفكر بها والاقتناع باجاباتها والعمل بها ...
    المغفرة يارب للجميع ولصاحبة تلك الكلمات الزكية الأستاذة  زهية حمزاوي ..
    تحياتي لقلمك الوارف الظلال أستاذتي
    ندى خوام ....

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق