]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ضخكات تعلو

بواسطة: ابو عمرو  |  بتاريخ: 2012-12-20 ، الوقت: 09:17:23
  • تقييم المقالة:

ضحكات تعلو وكبرياء بادى وتعانق الابدان وتشابك الايادى  أغوتكم الدنيا وشيطان ينادى أنتم الاعلون رغم كيد الاعادى  غرتكم أمانيكم صولجان عروشكم وتألهتم وأمتطيتم ركب الانداد 
الفحش غايتكم والظلم رايتكم رايات مرفوعة أمام الاشهاد 
أسود كنتم على شعوبكم اذلالهم وقهرهم غاية المراد 
زرعتم بذور العار فى أرض شهدت مجد فخر سطره الاجداد 
تناسيتم أن للكون رب يرعاه جبار حاكم فصل بين العباد 
أولكم فر بليل كالعبيد هاربا ومانفعته منعته ولاشفاعة الاسياد 
الكل نفض يد العون عنه وطويت صفحته الملثمة بالسواد 
ورفيقه أبى الفرار متعمدا فخصاله الكبر والزهو والعناد 
وبات يمنى نفسه أملا صمت الافواه وعودة السيوف بالاغماد 
ماردعه أية ربه وثورة شعب سطر صفحات من الامجاد 
فرعون تلاشى سلطانك وأن الاوان لزبانيتك باعلان الحداد 
هاماناتك تتساقط تترى وراية العزة تتسامق فوق أرجاء البلاد 
وصرت الى قفصك ذليلا فكم أسلفت من ضحايا ياجلاد 
نجاك الرب ببدنك عبرة وأية يتحاكاها الورى نقلا الى الاحفاد 
وتركك تشهد مجد أمة يشيد امعانا فى خزيك مكبل الاصفاد 
وسيشهد العالم انطلاقة مصر قرة العين وحب الفؤاد 
وصاحبك قالها مدوية من أنتم وكأنه يحكم عصبة من الاوغاد 
حمقه كان عنوان حكمته بئس الحكمة وساء طلع الغادى 
فهب اليك بعون الله شعب أعلمك من هم وطرت كالجراد 
فأمكنهم الرب منك وألحقوك درب هامان وفرعون ذى الاوتاد 
وانت ياعلى ماعلى منك غير صوت فاقدا الحكمة والرشاد 
أصابتك نار الدنيا تحذيرا لنار وقودها الناس لهيبها ينادى 
هل من مزيد أين الجبابرة أين الظالمين هم اليوم عوادى 
لكن عمى البصيرة طغى عليك وعدت ملهوفا أرقك السهاد 
حزنا على عرش عماده الفساد وللغى كنت من الرواد 
ياأمتى هذا فضل الله منحة وابتلاء واختبار لكل العباد 
وباب للخير فتح أمام أعين الامة فهلموا حذار من الارتداد 
يارب أتم علينا فضل جودك فنعم الكريم أنت نعم الجواد .

يارب أتم علينا فضل جودك

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عمرو | 2013-06-14
    من هلك هلك ومن تبقى بقى ولكن الله هو الباقى وقادر على فعل كل شى وهو على كل شى قدير بيديه الملك يؤتى به من يشاء وياخذه ممن ياخده والله المعز المذل

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق