]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

أنت ...

بواسطة: قيس العُمــــــري  |  بتاريخ: 2012-12-19 ، الوقت: 21:12:16
  • تقييم المقالة:
إحــــــزم أمتعتك و ســــافر .. لا تترك شيئاً مـــــع أنــــك لـــم تملـــــك شيئاً ولكن غــــادر ... فلم تعد الحيـــــاة تأبــــه بوجــــودك في ثنايـــــاها ..لا تـــقل كنت سعيـــداً , فقد اسعدتك لحظـــــات لتسلب منك سكــــــون الليل أعوام...ا...
قل لــــــي ما الذي جنيـــــته بعد تلك السنيـــــن , بعد ذاك العــــناء !!! إنك لــــم تأخذ معك سوى تلك القطنـــــه التي وضعها احـــــــب الناس اليك في فيك ...
سأبدأ بكتـــــابة قصتك علــــه يعتبر من يسمعـــــها أو يأخـــــذ منها موقفـــــاً من يعيــــر انتباهه لحظات ...
خرجت من جوف امك باكيــــــــــاً .. صارخــــاً .. مرتجفـــــا , والدمعُ ينسابُ على وجنتيـــــك , و تلك المادة اللزجة ما زالت تلتصق بك مانعةً اياك من الحــــراك .و عندمــــا وجدوك أزرق اللون قالوا : نقصٌ في الأكسجيـــــــن يال المسكيــــــن فهذا ما يمليه عليهم ذاك العلم البغيض ولكن ذلك ابعد مما يتصورون ... فلم يدركوا انك حاولت الانتحــــار مراراً و تكرارا ولكن باءت محاولاتك بالفشل ...
في ذاك اليــــــــوم حيث اختفت شمس السمــــــاء ليبدأ ظلاماً حالكاً سيلازمك أبد الدهـــر ما حييت .. هطل المطر و ابرقت السمــــــــاء قالوا بكل سذاجة و غباء :" أقبل الخير "
ألم توقنوا انه بكـــــــاء السماء لانها تدرك ما سيحل بك يــــــا مسكين .. يا من ستشقيك السنين .. و تنزع عنك رداءك لترميـــــــك و سط العريانين .. هم من أمثالك ممن غدر بهم الدهر والتقطهم الكميــــــــن ..
ســـــــارع في المجيئ فمصيــــــرك محتوم.. خطـّـــــهُ القــــــلم فسيحدث ما خُط سواءً كنت ظالمـــــــــــاً أو مظلـــوم ...
أكتب يا قلـــــم و أملأ صفحــــــات الكتــــاب فالعــــذاب هو العــــذاب و القافلة تسيــــر طالما نبحـــــت كلاب ...


                                                                                                           قيس العمري
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق