]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مستقبل مصر المظلم

بواسطة: محمود حسن البنا  |  بتاريخ: 2012-12-19 ، الوقت: 16:45:39
  • تقييم المقالة:

مستقبل مصر المظلم

 

 

 

لا يخفى على احد من المصريين الآن ما يحدث على الساحة السياسية من صراعات وخصومات من جهة ؛ وما تشهده القوي السياسية بمختلف انتماءاتها من فرقة وعدم اتحاد في الرأي من جهة اخرى.

 لقد اصبحت الصورة في مصر حالكة السواد وهذا هو الواقع الذى يحيا فيه المجتمع المصري منذ انطلاق شرارة عرض المسودة النهائية  للدستور على الشعب ليضع كلمة الفصل فيه ؛ وعلى الرغم من أن الوقت الحالي بعد قيام ثورة 25 يناير المجيدة لا يسمح بغير الاتحاد على كلمة واحدة أو علي رأى واحد حتي نبني بلدنا  من جديد اصبحنا نجد عشرات الآراء من كل اطراف المجتمع

 فهناك قوى سياسية مؤيدة للدستور والمتمثلة في التيار الديني بمختلف  مسمياته من اخوان مسلمين او سلفيين او اسلاميين  ؛ وقوى اخرى معارضة للدستور والمتمثلة في الاحزاب  بمختلف أسمائها ؛ومفكرين سياسيين ؛و ليبراليين ؛وخلافه

وفيما يبدو انه لا توجد حلقه وصل أو اتصال بين القوتين المتصارعتين ؛ فكلاهما متمسك برأيه بغض النظر عن اعتراض الأخرين علي هذا الرأي

لماذا نري المستقبل مظلما لهذه الدرجة ؟؟!!!

لماذا لا تتوحد آرائنا علي منهج واحد أو أساس معين في التفكير فيما يخص شأن بلدنا ؟؟؟

ومن أين جاء هذا الانشقاق أو الانقسام في مجتمعنا ؟؟؟

فمنذ قديم الأزل والشعب المصري معروف بوحدة الصف في الأزمات التي تعصف باستقرار أمتنا ولم يشوب صفو هذا الاتحاد أي شائبة

ما الذي حدث ؟؟؟؟

أهذا كله مجرد خطة من النظام البائد ليجعلنا نترحم علي الايام الماضية حيث لم يكن موجودا هذا الخلاف علي الساحة الشعبية آنذاك ؟؟؟

الله وحده يعلم الي اي مدي وصلت درجة اليأس ودبت هواجس التشاؤم في أفكارنا

لماذا لم نعد نلتمس الأعذار في علاقاتنا مع الأخرين ؟؟؟؟

لقد اصبح بداخل البيت الواحد لأول مرة  في تاريخنا المعاصر شخص مؤيد وأخر معارض في كل الاحداث السياسية التي تدور رحاها علي أرض مصر واصبحت هناك حرب كلامية وفي الغالب تنتهي هذه الحرب بمأساة تكاد تصل لحد التطاول علي البعض في أحيان أخري مع أن الوضع الاقتصادي لم يعد يتحمل خسائر أخري جراء الصراعات الداخلية في البلاد

هل اصبحت مصر دولة متعددة المذاهب والانتماءات مثل العراق ؟؟؟

هل اصبح الشعب المصري راضيا عن حالة الفتنة الطائفية التي تزيد يوما بعد يوم ؟؟؟؟

هل ستصبح مصر فريسة للحروب الاهلية في المستقبل القريب ؟؟؟؟؟؟

يا سادة الوضع اصبح خطيرا والمستقبل بات مظلما واصبحت البلاد علي شفا حفرة من النار بحاجة الي من يخلصها مما هي فيه من عناء ويوحد الصفوف خلفه كما كانت من قبل

يا شعب مصر العظيم نحتاج أن نعيد التفكير في مستقبل هذه الأمه حتي لا يصبح مستقبل الأجيال القادمة في مهب الريح ؛ نحتاج أن نخطو بالبلاد خطوات ثابتة علي أرض صلبة تجاه إعادة البناء والتنمية حتي نخرج بمصر من النفق المظلم الذي باتت تعيش فيه ؛ نحتاج لإجابة واضحة علي التساؤل الذي يطرح نفسه بقوة علي الساحة وهو ماذا نريد لمصرنا ومستقبل أولادنا في هذه الحياه ؟؟؟؟

هل نريد لهم ما نعيش فيه الأن ؟ هل هذا فعلا ما نحلم به ؟ هل هذا الطريق هو الذي سيرتقي بنا لصفوة البلاد المتقدمة من حولنا ؟؟

عدة تساؤلات تحتاج الي من يجيب عليها فهل من مجيب ؟؟؟   

للتواصل مع الكاتب عبر صفحته الشخصيه علي الفيس بوك

https://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%AA%D8%AF%D9%84/344014732372140


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • tarek youssef | 2012-12-29
    كلامك هو اللي المصريين كلهم محتاجين يسمعوه ويتأكدوا منه انه هو الصح
  • محمد المصرى | 2012-12-20
     هذه هى العملية الديمقراطية نختلف أو نتصارع ولكن لا يكون السلاح هو الفيصل بيننا فالمهم هو تطبيق القانون الذى يعطى لصاحب الحق وليس لصاحب القوة والنفوذ فالاختلاف له ثمرات فهل يعجبك أو يرضيك ان تكون نسبة نعم أو لا 100% أو قل 99.999% فلا يوجد اختلاف ولا يوجد صراع ومع ذلك فقد صوتت الأغلبية فى الاستفتاء الأول بنسبة 77% ومع ذلك كان مسار العملية السياسية تسير وفق من قالوا ( لا ) فليس المهم من فاز المهم من يوجه البوصله فى اتجاهه ( انظر إلى مقالى ردا على مقالك ) 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق