]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العيب فى الشعب

بواسطة: فرحـــــات زايــــد  |  بتاريخ: 2012-12-18 ، الوقت: 18:46:27
  • تقييم المقالة:

من كلماتى .. العـــيب فـــى الشعـــــــب .. فرحات زايد

 

 

قاعد جنب أخويا ف بطن أمى ..   بنلعب وبنهزر وبنغنى ..   قلت لأخويا لما هاطلع ..   هملا كل الكون سعادة ..   وبرضو إنت لما تطلع ..   هاتخلى الفرحه زياده ..   أكيد بلدنا هاتبقا فوق ..   أعلى من كل البلاد ..   قالى يابنى إستنى فوق ..   لما يطلعلك شهادة ميلاد ..   قولتلو يابنى إستنى هانت ..   بكرة هانزل ف الشوارع ..   وأصول واجول ف كل جانب ..   وهاحكيلك وانت طالع ..   عن حلاوة بلدى وأهلها ..   وعن تاريخها وطيبه شعبها ..   قالى بس إستنى شوية ..   إنتى طالع أهو ياخويا ..   بس متتأخرش عليا ..   وسلملى على أمى وأبويا ..   طلعت أجرى زى الحصان ..   هاشوف بلدى وهاشوف الحنان..   حنان أمى وحنان أبويا ..   حنان بلدى وبلد أخويا ..   وساعتها شوفت حاجات غريبه ..   وعرفت ساعتها الحقيقه ..   ان كل يوم هادفع ضريبه ..   لكل لحظه بعيشها وكل دقيقه ..   بس عرفت ساعتها الحق ..   احنا أساسا شعب اتعود ..   انه خلاص ع الراس يندق ..    روحت اجرى أقول لأخويا ..   خليك عاندك يابنى خلاص..   وماتنزلش ف وسط الناس ..   ياريتنى كنت فضلت معاك ..   قاعد بتونس وياك ..   كنت قاعد مش شايل الهم ..   ولما طلعت اتحرق الدم ..   بس كويس انى عرفت ..   ان العيب ..   العيب ف الشعـــــــب ..


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق