]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

صمتآ فتـــــــاتِي,فـي شرقنا لا للضَجَر.

بواسطة: ياسمين الخطاب  |  بتاريخ: 2012-12-18 ، الوقت: 18:37:58
  • تقييم المقالة:

 

هِــــــــيَ,صــــابَــــهـــا القـــَدَر...
فـــــــــــــــرَّق وهَــجَــــــــــــــــــر.
صـــــمـتــــآ يـــا فـتـاتــِــــــــــــي....
فــي شـرقـِنـا لا للـضَـجَــــــــــــر !
وهــــا قــلــبـــكِ غَــــــــــــــــــــدَر.
تـــــركَ أرضــــكِ ورَحَـــــــــــــــــــلْ!
وهـــــا جــــسَــــــــدُكِ انــدَثــــــر....
لِمَـن تــجهـلـيـنَـهُ مـن بشــــــــر!
بـــأســم النــصيـــب والـقــــــــدر!!

يجمَعُهـا بِـه خاتَمٌ ماسِي الحَجر...
يبعُـــــــــد عنهــــا بعد الشمـــس...
ومــا طالـــها مـــِن نَـــــــــظَـــــــر!
فــــلا القـــلــبُ قـــلـبُـــــــــــــــــكِ,
ولا الجسد صدَق ما على نـفسِـهِ....
نَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــذَرْ!

« المقالة السابقة
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-12-19
    رقيقة ورائعة كعادتكِ دائماً أيتها الياسمينة . . العنوان جميل ، والختام أجمل ، والمقاطع قصيرة ولكنها معبرة جداً . . يوماً بعد يوم يزداد أسلوبكِ نضجاً ، وتزداد تعبيراتكِ روعة ، وتزدادين إبداعاً وخلقاً . . ليتكِ تزيدينا من كل هذا الجمال أكثر وأكثر . . زيدينا روعة زيدينا ، زيدينا رقة زيدينا .          وفى إنتظار المزيد والمزيد .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق