]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فتوى شريح القاضي يجددها مايسمى المرجع اليعقوبي

بواسطة: رافد البهادلي  |  بتاريخ: 2012-12-17 ، الوقت: 17:51:33
  • تقييم المقالة:

 

    الذي حصل من ما يسمى بالمرجعيات واسلوبها فيما يتعلق بمطالب ابناء هذا الشعب المسكين ان دل على شيء فانه يدل على استخفافهم بمطالب هذا الشعب بل واستخفافهم بالشعب نفسه.. فقد عملت  هذه المرجعيات وتحديداً مرجعيات النجف عملت جاهده ومن خلال المنابر ومن خلال المعتمدين (الثقات) لديها على تنصيب المفسدين والسراق مما يسمى  بالبرلمان وبالحكومة العراقية وتربعهم على كرسي القرارمن دون وجه حق من خلال الفتاوى والتوجيهات بانتخابهم لانهم الأصلح والاكفأ لقيادة عراق مابعد حكم البعث وقد استمر هذا الدعم واستمرت معه خيمة المشروعية الدينية من خلال المواقف المخزية لمرجعيات النجف تجاه كل ماحصل ووقع على الشعب العراقي من مصائب وويلات وقد بلغ هذا الخذلان ذروته حينما اصدرت تلك المرجعيات فتاواها الشيطانية التي حرمت التظاهرات الشعبية لابناء هذا الشعب التي طالبت باصلاح الاوضاع الفاسدة بل تعدى الامر الى اصدار فتاوى ارهابية تقضي بحلية استباحة دم المتظاهرين باعتبار ان هؤلاء المتظاهرين قد خرجوا على حكومة تمتلك الصفة الشرعية من الكنيسة..عفواً..من الحوزة العلمية في النجف..

 

واستناداً للآية الكريمة القائلة بسم الله الرحمن الرحيم ( ومن يعش عن ذكر الله قيضنا له شيطاناً فهو له قرين) صدق الله العظيم..يبدو ان مرجعية النجف لم تكتفي بالحرب الشعواء التي شنتها على عباد الله بل تعدى الامر الى محاربة أولياء الله.. كيف؟؟

 

قبل اكثر من اربعة عشر قرناً اصدر المرجع الديني لحكومة الامويين الملعون( شريح القاضي) الفتوى التي اعطت ليزيد لعنه الله الاذن الشرعي بان يحارب الامام الحسين بن علي ( عليهم السلام) باعتبار ان الامام قد خرج على امام زمانه يزيد لعنة الله عليه..واليوم لو كان الامام الحسين لايزال على قيد الحياة( من الناحية المادية اكيد) لصدرت نفس تلك الفتوى ولكن الواقعة مستحيلة التحقق لعدم وجود الامام الحسين لذلك اختار شريح القاضي الجديد المدعوالمرجع ( محمد اليعقوبي) او المرجع المجدد بان يحارب الامام الحسين عن طريق محاربة الشعائر الحسينية التي كانت ولازالت العنوان الاسمى والطريقة المثلى لتعبير محبي وعشاق الحسين عن حزنهم وعزائهم لاهل البيت عليهم السلام بمصيبة كربلاء الخالدة..فقد اصدر هذا الناصبي قبل عام تقريباً فتوى بتحريم التطبير هذه الشعيرة التي تمارس حتى في مايعرف ببرانيات المراجع لعظمتها وصدارتها بين الشعائر الحسينية.. وعاد اليوم نفس الناصبي واصدر فتوى بتحريم الزيارة المقدسة للامام الحسين( عليه السلام) بالنسبة للنساء باسباب وحجج باطلة لمنع الاختلاط بين الجنسين..حسب ادعاءه.. واذا كان هذا هو السبب بنظر ذلك الناصبي لكان من الاولى ان يفتي بتحريم الحج على النساء لان الاختلاط يكون بدرجة اشد وفي اقدس بقعة في الارض في بيت الله الحرام..فيا من تدعي المرجعية الشيعية اتق الله في الدين والمذهب الشريف واتق الله في عشاق اهل البيت لانك تقف الان امام عملاق ليس  له نظير لأنه الامام الحسين سيد الشهداء ( سلام الله عليه)

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • حسين | 2012-12-23
      
    خطابات وبيانات المرجعية الى الامةتوجيهات حول خروج النساء مشياً إلى كربلاء أياماً عديدة
    موقع سماحة الشيخ دام ظله - موقع سماحة الشيخ دام ظله - « alnajaf » الأربعاء 28 محرم 1434

    بسمه تعالى

    توجيهات حول خروج النساء مشياً إلى كربلاء أياماً عديدة

    وجّه سماحة المرجع اليعقوبي (دام ظله) النساء المؤمنات التوّاقات للتأسّي بالسيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) وابنتها العقيلة زينب (عليها السلام) والراجيات شفاعتهنّ إلى أن يمتنعن عن الخروج مشياً على الأقدام إلى زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) من مسافات طويلة تتطلب أياماً من المسير في البوادي والقفار، خصوصاً من المحافظات جنوب العراق.

    وبرّر سماحته ذلك بأمور استخلصها من التجارب والشواهد الواقعية:-

    1- إنّ هذا الخروج منافٍ لما أمر به الله تعالى والمعصومون (عليهم السلام) من قرار النساء في البيوت وإنّ كمال المرأة في عدم خروجها، خصوصاً وإنّ هذه السفرة تبديهنّ أمام الرجال الأجانب وإن كنّ ملتزمات بالحجاب.

    2- إنّ مثل هذه الرحلة الطويلة ومبيتهنّ في دور الغرباء تتطلب رعاية خاصة للمرأة وتوفير احتياجاتها مما يجعلها في حاجة للرجال وهم أجانب، وقد تتعرض خلال رحلتها لبعض ذوي النفوس المريضة، إذ ليس كل الناس منا ملائكة، فتحصل فتنة وظروف مريبة، وكثيراً ما يُسبّب وجودهنّ قلقاً وجهداً إضافياً لأصحاب الدور المضيّفة لمواكب المشاة على الطريق حتى يخرجوا بسلام من عهدة هذه الأمانة الثقيلة.

    3- إنّ غيابهنّ عن بيوتهنّ وأطفالهنّ ومن يحتاج إلى رعايتهنّ هذه المدّة يؤدي إلى التقصير في وظائفهنّ وتصحب بعضهن الأطفال وهم لا ينضبطون فيضيع الأطفال وتتحول الرحلة إلى كارثة، لذا فإنّ كثيراً من أولياء الأمور و الأزواج لا يرضى بخروج زوجته لهذا السبب لكنّه لا يستطيع أن يمنعها لأنّه يُخوَّف بأنّه سيكون معادياً للإمام الحسين (عليه السلام)، حيث أصبح البعض يُمارس قضية الحُسين كإرهاب فكري لجبر الناس على قرارات لا يرضون بها، وقد صرّح كثير من الرّجال بعدم رضاهم بخروج أزواجهم إلاّ أنّهم يُجابهون بالخطوط الحمراء التي صَنَعَتها العواطف والأهواء، وبين أيدينا الرواية عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) عن المرأة التي شكت زوجها إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لأنّه يمنعها من الخروج لزيارة أبيها الذي أثقله المرض ثمّ مات أبوها ولم يأذن لها زوجها بالخروج فكان جواب النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لها (أطيعي زوجكِ) وبشّرها بالثواب العظيم.

    4- إنّ الزحام الشديد في الزيارة وصعوبة تحصيل واسطة النقل في طريق العودة يتسبب في حصول مخالفات شرعية كثيرة شاهدناها عبر وسائل الإعلام ونبّهنا عليها في بعض خطاباتنا كمسك الرجل الأجنبي للمرأة حتّى يُساعدها على الصعود، أو التصاق بعضهم ببعض في سيّارات الحمل بسبب اكتظاظ الركّاب وسقوط بعضهم على بعض عند حصول توقّف مفاجئ للسيّارة أو التدافع المختلط لتحصيل وجبة الطعام وغير ذلك من المحرّمات الشرعية التي يجب اجتنابها بترك مثل هذا الخروج.

    وقال سماحته في خطاب موسّع له: إنّ إخراج النساء مع وجود مثل هذه المخالفات يُخشى أن يكون تأسياً واقتداءاً بلئام الأمويين الذين أخرجوا حرم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في البوادي والقفار وليس تأسياً بالعقيلة زينب (عليها السلام) والهاشميات، فإنّهنّ لم يتخذنّ هذا الخروج سُنّةً وعادة باختيارهنّ بل صرّح الإمام السجاد (عليه السلام) لأبي حمزة الثمالي أن أقسى فصول مأساة كربلاء على أهل البيت (عليهم السلام) هي خروج النساء بين الرجال الأجانب في تلك المجالس والمسافات الطويلة، ولم يسمح أحد من الأئمة (عليهم السلام) بتكرار هذه الحالة. وحينما دعاهن واجب طاعة الإمام (عليه السلام) بالخروج معه كُنَّ راكبات مصونات بحماية رجالهنّ الأبطال الغيارى، والرواية مشهورة عن المازني قال (جاورت أمير المؤمنين (عليه السلام) عشرين عاماً فما رأيت لزينب بنت علي شخصا).

    نعم إذا دعانا الواجب الإلهي إلى أي تضحية بالنفس أو المال أو إخراج النساء كان على المؤمن الاستجابة.

    إنّ التأسي الحقيقي بالعقيلة زينب يكون بالتفقّه في أحكام الدين كما كانت (عليها السلام) عالمة غير معلّمة وبالعفاف وصون الحرائر وعدم إبرازهنّ للرجال الأجانب وبالالتزام بطاعة الله تعالى حيث لم تترك العقيلة زينب (عليها السلام) صلاة الليل حتّى ليلة الحادي عشر من محرم.

    وقال سماحته أنّ المأثور في روايات المعصومين هو قرار النساء في بيوتهنّ وعدم خروجهنّ، وإذا التزمت المرأة بذلك فإنّها ستُعطى حينئذٍ ثواب من قصد تلك المشاهد المقدّسة، فقد روى الشيخ الصدوق في الفقيه والطوسي في التهذيب عن الإمام الصادق (عليه السلام) قوله (خير مساجد نسائكم البيوت) وروى في مكارم الأخلاق قول رسول الله (صلى الله عليه وآله) (صلاة المرأة وحدها في بيتها كفضل صلاتها في الجامع خمساً وعشرين درجة).[1]

    وفي الختام دعا سماحة الشيخ (دام ظله) جميع المؤمنين والمؤمنات إلى أن يكونوا شجعاناً لا تأخذهم في الله لومة لائم ويقدّموا رضا الله تعالى على رضا أنفسهم وعواطفهم، ويستجيبوا لهذه الدعوة التي فيها حياة لهم في دنياهم وآخرتهم، قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ) (الأنفال/24).


    [1] هذه الروايات وغيرها في وسائل الشيعة: كتاب الصلاة، أبواب أحكام المساجد، باب30.

     



    • عمار الناصري | 2013-05-19

      استطيع ان ابدأ تعليقي وبكل ثقه بانك غبي حاقد وان كل استلالاتك ومقارناتك غبيه ولا
      تمت الى الحقيقه بصله فاما المضاهرات فان الجميع وليس اليعقوبي فقط كلن له موقف
      منها لانها والى الآن لم تعرف الجهه التي تقف ورائها غير الشرقيه المعروفه اجندتها بل
      وان مايحصل الآن من مضاهرات واعتصامات خير دليل على ذلك ، اما بالنسبه للشعائر
      وعلى عجاله فالعراقيون غير امثالك يعرفون جيدا علاقة الشيخ اليعقوبي باهل البيت ع
      وخصوصا بالحسين ع ولان المجال لايسع اوكل القاريء الكريم الى مراجعة تاريخ بعض
      الممارسات المرتبطه بعاشوراء وكيف تطورت وتغيرت وسوف يجد ان القسم الاكبر من
      علماء الشيعه وقفوا ضد هذه الممارسات وكان لهم موقف اشد من اليعقوبي  فضلا
      عن المعاصرين الذين فتاواهم موجوده لكن الفرق ان باقي العلماء المعاصرين لم ينزلو
      بيانات واكتفوا بجواب من يسألهم فقط

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق