]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لبلوغ عصر العقل

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2012-12-17 ، الوقت: 10:48:27
  • تقييم المقالة:

 

 

لبلوغ عصر العقل

 

كتب العديد من الفلاسفة العرب المسلمون مائات المجلّدات الفكرية...لكن لغة التواصل مع الشعوب مفقودة..قد يكون التخلف أو طبيعة التطور التاريخي المرحلي في الأمة ...رأيت لزاما علينا أن ننهض بالعقل العربي إنطلاقا من تحقيق الحداثة الفنيّة الإبداعية قبل الحداثة العقلية العلمية الفكرية..فالأمم ينطلق صلاحها من وجدانها و تدشن فعلها في التاريخ إنطلاقا من ثقافتها الجمالية و تعاملها الرّاقي فيما بينها ..و من ثمة يمكن أن نتحدث عن حضارة و تطور و رقي جمالي ينتج عنه ضرورة نقلة عقلية و علمية و مادية..إن بداية عصر العقل هو مرحلة متقدمة من تطور الذوق الفنّي و رقيّ أدوات التواصل الحضاري و بناء النفس الإنسانية و إصلاحها في تفاعلها الجمالي في الوجود. ****************************ج س*** ( رسائل في الصّميم )

 

 

 

 من مؤلفات الكاتب الشاعر  أ.جمال السّوسي - تونس   * رسائل في الصّميم   * ديوان نهج العشّاق   * ديوان نهج الثورة   * ديوان نهج الهدى   * موسوعة إنّا أعطيناك الكوثر   * موسوعة الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العير   * موسوعة تأملات قرآنية ( بصدد تأليف..)   ملاحظة عامة : جميع الكتابات مسجلة بموقع مقالاتي للكتابة و النشر الإلكتروني      

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Jamel Soussi | 2012-12-17
    ورد في كلمة أخت يسمين العديد من التداخل المفهومي المتناقض..و مع شكري لمجهودك سأحاول في ما تيسر من وقت التنبيه لبعض تلك التناقضات:

    - العصر الجاهلي برقيه الفني و العقلي هو الذي هيأ لبلوغ البشرية تقبل الرسالة المحمدية من حيث القيمة العقلية للرسالة و للمرسل إليه.
    - الهداية شيء و العلم شيء آخر قد يكون في علاقة سلبية أو إيجابية ..ذلك أن العلم لا يمكنه بلوغ الهداية إلا بالحكمة لاختلاف ضوابط كل من العلم و الهداية فالعلم زمكاني و الهداية ( الحقائق الدينية ) تخرق حدود التجربة..وهنا تتدخل الحكمة التي تكون أعلى درجات العلم.
    - الحضارة العربية الإسلامية عرفت النهضة العلمية بعد أن شهدت نهضة جمالية في جميع مجالات الإبداع الأدبي و غيره..
    - النهضة الفنية في الغرب ( القرن 14) سبقت النهضة العلمية الغربية ( القرن 17 علوم تجريبية و القرن 19 علوم إنسانية)
    - التداخل مؤكد بين الإبداع الفني و الإبداع العلمي و هو موجود عند أغلب المبدعين الكونيين المعرفة كالفلاسفة العرب.
    النهضة الفنية تهيء الشعوب إلى تقبل و التفاعل مع النهضة العلمية و القيمية..ذلك أن الفنون تتداخل مع قنوات المجتمعات بأسرها في حين أن العلوم نخبوية و كذلك التقنية من حيث البحث أما من حيث الإستهلاك فكلها تتداخل مع جميع مكونات المجتمع كل حسب الإمكانية.
    - الجانب الديني يؤكد على البلوغ لمرتبة من العلم لا لتقبل الهداية فحسب بل لرفعة منزلة التدين الحق أي خشية الله من العلماء أثبت.
    أما تعاليم الدين و شرعه فهو مجال تقبل العالم و الجاهل على حد السواء و ذلك معنى إتمام الدين.

    مع الشكر الفائق و الإحترام اللائق لك أختي ياسمين
  • ياسمين عبد الغفور | 2012-12-17

    الإسلام هو العلم...لهذا لن تقوم أي حضارة إلا بالعلم.......سأقول شيئاً هاماً و هو أن العرب في الجاهلية كانوا الأفضل في الفصاحة و لا يزالون و لكن أين وعيهم؟؟ و أين رقيهم؟؟ كانوا جهلة (معظمهم) قبل الإسلام....حتى جاء الإسلام بالمعرفة و رفع مكانة العلم بالكلمة الأولى اقرأ أي أن هذه الكلمة دعوة صريحة للتعلم........التطور العلمي المترافق مع التطور الأدبي و الإبداعي هو الذي يصنع الحضارة و الرقي و الدليل ما حدث في عصور النهضة الإسلامية حيث انتشرت الترجمة و رافقها انتشار البحث العلمي و الفلسفي...و الله خلق الإنسان بدماغ له تركيب يساعد على التعلم في المجالات العلمية و الادبية و يحفز الإبداع و الخيال....لكن الجهل الذي لا يُقضى عليه إلا بالعلم (تحكم إيجابي بالعقل) و بالتفكير لأن قلة التفكير حسب ما ورد في الأبحاث العلمية الموثوقة تؤدي إلى ضمور العقل و بلادته و تحجره و هذا سيقضي على الإبداع لهذا تستنكر المجتمعات المتخلفة الإبداع بأنواعه لأن الإبداع ينتشر بعد التعلم (في معظم الأحيان)...هناك أشخاص غير متعلمين (لم يحصلوا على شهادات ) و مبدعين لكنهم مثقفين و لديهم إطلاع و مرونة فكرية و أحاسيس مرهفة و هذا يبعد عنهم صفة الجهل و التخلف لإيمانهم الداخلي و طموحهم العظيم و هذا يتطلب دافع داخلي ذاتي عملاق لذلك غالباً ما تكون هذه الحالات نادرة.

     

    حتى في عصور النهضة الأوروبية ترافقت الاكتشافات العلمية مع الإبداعات الفنية بسبب ترابطهما الوثيق...و يزداد الإبداع مع انتشار التعلم........

     

    أما الأمة المتخلفة التي ترفض التعلم فلا أمل لها لا في الإبداع و لا في التعلم...

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق