]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصفقة السوداء.. قصيدة

بواسطة: الان صباح  |  بتاريخ: 2012-12-17 ، الوقت: 06:12:18
  • تقييم المقالة:

على أبوابِ مدينة ٍ بلقاء

بحارٌ من نفطٍ ومن دماء

وسيولٌ من غباء

على ابوابِ مدينةٍ حزينةٍ وفي اطرافها

جموعُ الجندِ هناك

نصبوا المدافعَ في العراء

وطائرُ العنقاءِ تجئُ  من الشمال

وتحضنُ السهولَ والتلال

تداعبُ الحقائقَ والحشود

والسحرَ والخيال        

طوقُ الثلجِ في  عنقها

قد جاءت من  قممِ الجبال

حيث الصخورُ والجليد

لتحلقَ فوقَ نارٍ تستعر

فتحترق

ومن  رمادها

 تنمو هيَ من جديد

ومن بعيد

أرتالٌ تقبلُ في ضجيج

 من بأسٍ شديدٍ ومن حديد

وربما يأسٍ

وأكبادٍ سقيمةٍ

وقروحٍ أو صديد

لتبذلَ الدماء

وسادةٌ كبار

يضربون الكؤوس

ببهجةٍ

بلا حياء

فالأخوةٌ الأعداء

يفرحونَ بالصفقةِ السوداء

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق