]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طموح الانسان الغريب !!!

بواسطة: oubzig ali  |  بتاريخ: 2012-12-17 ، الوقت: 01:17:45
  • تقييم المقالة:

طموح الانسان كبير،لا يمكن أن نحده عبر مرور الزمن فبطبيعته لا ينتهي بحكم أن جوف ابن ادم لا يملأه الا التراب. فكلما بلغ المرء هدفا الا وتظهرله أهداف أخرى بعيدة المنال ويأتي اخرليحاول بنفس الطموح بدون نهاية .ان هذا الطموح يجعله دائم التطلع الى سيرورةالأحداث التي يعيشها، واضعا تساؤلات كثيرة ، فيحلل ويستنتج و في الأخير يطرح السؤال التالي : هل ستنتهي في النهاية لصالحه أم لا ؟  يبحث عن المال والجاه والعمل ، ليتألق في الأفق نجمه ،عساه يكسب شيء من هذا أوذاك كان علما أم مالا. فاذا أراد العلم سأل عن كيفية اكتسابه واذا شده حب المال، يسأل عن كيفية استثماره ،لينمو .وفي خضم صراع مرير تجده متلهفا يتأمل عيون  المارة والناس أجمعين ، انه صراع مع النفس  والأخيرة تحثه على التصارع مع الاخرين داخل محيطه ،هذه النفس الأمارة بالسوء تبحث عن داتها لا يهمها الاخر ،أنا وبعدي الطوفان ،أهكذا يجب أن يكون طموح الانسان ؟! انه لمن دواع الغبطة والسرور أن يبلغ أحدأهدافه بطرق نبيلة، محافظا على دم وجهه وكرامته وكرامة من يليه .واضعا نصب عينيه مصلحة غيره ، وكما قال الشاعر: ...سر ان استطعت في الهواء رويدا.....لا اختيالا على رفات العباد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق