]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في يوم مولدك؛ سامر العيساوي...

بواسطة: غادة زقروبة  |  بتاريخ: 2012-12-16 ، الوقت: 13:38:28
  • تقييم المقالة:

 

                                              

 

     
                                                 

 

                                    في يوم مولدك؛سامر العيساوي ...    

 

اليوم ولدت قبل ثلاثة وثلاثين عاما على مرآى حقارتنا العربية واليوم تعلن بميلادك الجديد، الذي قد   يكون الميلاد الاخير، ان الحقارة العربية ما اختلفت منذ ثلاث وثلاثين سنة مرت على جسدك   وروحك.. واليوم نكرر بذات العروبة البائسة حقارة حديثة: فما آلتفتنا لك الا في ختام الجسد.. تبّا   لنا من عرب وتبّا لسياسة العرب التي لم تكن يوما قادرة على رفع حتى شال قديم مهترء لتسقطه    غضبا امام الغاصبين.. بكل خجل انحني امام قامتك اليوم يا بطلنا. أأقول لك كما عاداتنا الساذجة   "عيد سعيد"؟ أم أقول لك "أعذرني فاليوم ليس عيدا سعيدا".. أُفضّل ان أقول لك صمتا سامحنا في   يوم  عيدك لاننا خذلناك ولاننا كذلك ؛كتبت لك ولم أتكلم.                

                                             اختك؛ غادة زقروبة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق