]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مابين نعم ولا

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2012-12-16 ، الوقت: 09:14:15
  • تقييم المقالة:

هذا الكلام كتبته من تسعة أشهر وأجده نفس الحال الآن ويستحق نفس الكلام

 

استيقظت يوم الأحد بعد الإتخاب وليس الإستفتاء مكئبة جدا بشكل أثر على سلوكى فجلست مع نفسى وأخذت أنفاسا عميقة وقلت الدعاء وبعد فترة  الحمد لله كنت أحسن كثير  لكن العجيب لماذا فوبيا السياسة التى تسيطر علىّ وعلى الكثيرون  الإجابة غير واضحة لكن ممكن نحصرها فى سياسة الجو العام للبلاد المهم أنى سعيد جدا بما حدث من خلاف  حقا اتضحت أمامى أشياء طالما احترت فى الحكم عليها  أولها الإخوان نظام سياسى بحيل دينية (للأسف) والشىء العجيب دوافع الرأى نعم نعم لأن المسيحين سيقولون لا نعم فقد يتم العبث ب المادة 2 نعم من غير سبب نعم رغبة فى العودة للإستقرار بسرعة نعم عشن نخلص كفاية وجع دماغ  نعم عشان الإخوان والسنة لا لاعشان الإخوان قالوا نعم لا عشان مرة من نفسنا نقول لا وأقلية فاهمين لالالالصناعة فرعون جديد والرضا بما لايفيد من التغيير والإستسلام مرة أخرى لنفس القيود واضح إن دوافع نعم أكثر فكانت نعم  لكن بين نعم ولا شىء جميل  الجميل إن القرار قرارك  لو فى خير بإيدك شاركت فيه وتفخر به  ولو فيه شر تلوم نفسك وتحاسبها وتعيد حساباتك يعنى حتفكر حتفكر  لازم تفكر وحتابع مجبر تتابع الحدث ومابين نعم ولا جدال فتح أبواب مغلقة على الجميع  عرف الأطفال والنساء والشباب التايه إن فيه سياسة بتغير حل البلد ابنى لم يتجاوز الساسة بيسأل خاله موافق على تعديل الدستور؟............ماما عاوزة تغيره وعى بينتشر أنا وأولادى فحصنا كل مواد الدستور لأول مرة أصبحت المقالات السياسة لها الأولوية فى القراءة وأصبحت لطيفة وتحوى نكات وخفيفة على القلب مابين نعم ولا خير كثير  أتمنى أن نتدبره


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق