]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

آثارعن السلف في محافظتهم على الصلاة

بواسطة: عبدالرقيب أمين قائد  |  بتاريخ: 2012-12-16 ، الوقت: 08:47:35
  • تقييم المقالة:

 

آثارعن السلف في محافظتهم على الصلاة

إن للسلف منهج حياة في الحفاظ على الصلاة وإليك نماذج من ذلك

هذا الإمام المحدّث الثقة بشر بن الحسن كان يلزم الصف الأول في مسجد البصرة خمسين سنة فسمى الصفي

وهذا سعيد بن عبد العزيز الإمام القدوة مفتي دمشق قال عنه محمد بن المبارك الصوري: كان سعيد إذا فاتته صلاة الجماعة بكى.

أما عامر بن عبد الله فقال عنه مصعب: أنه سمِع المؤذّن يؤذن وهو يجود بنفسه - يصارع سكرات الموت - فلما سمع المؤذن قال: خذوا بيدي فقيل له: إنك عليل. فقال: أسمع داعي الله فلا أجيبه، فدخل مع الإمام في المغرب فركع ركعة ثم مات، نسأل الله لنا ولكم حسن  الخاتمة.

وسعيدابن المسيب يصلي في المسجد أربعين سنة لاتفته تكبيرة الإحرام والصف الأول

ومكث الإمام مدين بن أحمد الحميري دهراً إلى حين وفاته لا تفوته التكبيرة الأولى من صلاة الصبح ويمكث في مصلاه إلى أن يركع الضحى.

فهلا كنامثل هؤلاء الرجال الذين قال الله فيهم ((رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ{37} لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ{38}

إن هذه الآثار في الصلاة والجماعة لهي رسالة موجهة إلى النفس التي حجبتها الشهوات والشبهات عن طاعة الله فتكاسلت عن الصلاة، وهي الشعار الصريح والفيصل الواضح بين الصالح وغيره

فهل من عودة إلى الله.هل من محاسبة للنفس قبل أن تحاسب ربما تصلي الفجر في جماعة فيصلى عليك في الظهر فكن في ذمة الله وجواره ولا تنقض العهد، فكم من نفس أصبحت في الدنيا وأمست في القبر،واغتنم صحتك قبل مرضك، وحياتك قبل موتك

واعلم أن  هذه الظاهرة في مجتمعنا ظاهرة مرضيّة خطيرة مؤذنة بشر عريض وأن هذا كله سببه الذنوب والمعاصي ورفقاء السوء والسهر على القنوات وعدم الوازع الديني الحي وغير ذلك من الأسباب

فالواجب على كل مسلم أن يسعى جاهدا في أسباب الحفاظ على الصلاة وأعظم هذه الأسباب تقوى الله تعالى والخوف منه  والوازع الديني الحي يسعى هذه رسالة أقدمها لنفسي أولا ولأخواني وأبائي ثانيا أسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه والحمدلله


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق