]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ربّيتك

بواسطة: الإعلاميه ميريم خليل  |  بتاريخ: 2012-12-16 ، الوقت: 00:20:30
  • تقييم المقالة:

 

لعينيك أمي أريج الزهر من ربيع العمر يسرق من أناملي حنان الحياة ... سأذكر ذاك يوم كنت لعينيك الدمعه التي إنسابت على خداك كي أعيش بدفئ يديك وأنام على راحتيك ... سأبكي حين أشم في زوايا البيت رائحة الطفولة وأنظر من نافذتي فأراك بين غصون الزيتون تجلبي لي الرزق فأبكي ثانية ... أمضي مسرعةً علني ألمس من عنائك القليل وأذوق بالصبر صمتك الطويل ... أيا من سهرت الليالي كي تربيني ومن حضنك الدافي حنان تسقيني ... ولو صابني مرض من غيرك يداويني ... سأفديكي بعمري كما كنت تفديني ومن عيني  الدموع لأجلك تبكيني  فلو قال الدهر حتما لك أني ... سأكون نبراساً ولي علمي ... فأعلمي أنني قد فزت فقط لأنك أمّي ...   كم إشقت لصوت زرع في عيني الدموع ومنهما سرق الدمعة التي هابت الوقوع كلمات كُتبت لتحاكيني ومن أسر الحياة خلقت لتجافيني ... ها أنا عدت في مقالتي ثانية أتأمل من وراء الأغنيات وهل كان لكاتبها قلب أم مات . أبكيت عين أمّ قد أبت الدمعات وزرعت في قلبي شوق يوقف الدقات دعوني أقدم إليكم أجمل الكلمات ولو عن لسان كل أمّ ضاعت الكلمات ... دعوني أرى من خلفكم ومن الذي علمكم معنى الحياة ومن الذي هداكم أروع الهمسات فأنا إليكم أتشرف بأسمى الدعوات ولقاكم في أسرع الأوقات ....

ربيتك هو عنوان أغنية الشاعر علي شعيتو من ألحان وأداء الفنان يوسف شعيتو توزيع المايسترو يحيا حماده , وطبعا لم أنسى بالذكر الفنان محمد عواضه الذي أتقن الأداء بكل إحساس ... أمّ إختنقت لتعانق إبنتها في يوم تخريجها إلى مرحلة جديده .وهكذا أتشرّف بدعوتكم ودعوة كل من ساهم في هذا الإنتاج الفني بإسمي وإسم مجلة العرب بالتنسيق مع اللجنه الفنيه التابعه لنا للنقاش حول جميع إنتاجاتكم ونطرحها على مستمعينا . وأتمنى لكم التوفيق 

 

 

 

الإعلاميه ميريم خليل 

من مجلة العرب . بيروت

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق