]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

مبارك ميستحقش منك كدا يا مصر . بقلم سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2012-12-15 ، الوقت: 19:50:41
  • تقييم المقالة:

   كل اللي عمله انه حبك اكتر من نفسه اكتر من اي حاجة في الدنيا حبك وكان مستعد يموت عشانك وعشان ترابك لما قولتي هحارب ومن قبل ما تطلبيه جالك وقالك عمري كله تحت امرك فداك و  خاض معاك  حروبك وكان مستعد يموت عشانك ومسكتش الا لما رجع اخر ذرة تراب فيك . طلبت منه يكمل المسيرة ويكون قائد ورئيس يبني وينجز متأخرش وتولي المسئولية وكان قدها تعب اشتغل وصل الليل بالنهار فكر خطط بني وانجز انجازات يشهد عليها كل شبرفي  ارضك من شرقها لغربها من شمالها لجنوبها , صانك وصانك ترابك وصان شعبك وعمل كل اللي يقدر عليه عشان تكوني احسن بلد في الدنيا كل دا والعمر بيجري بيه لحد ما راحت سنين شبابه كبر هجم عليه المرض لكن عمره مفرط فيك عمرك متاخر عنك دايما كانت عنيه عليك وعلي شعبك وقف زي الاسدتصدي لكل المؤامرات وافشل كل المخططات اللي حاولت تنال منك ومن امنك واستقرارك .

   وبعد كل دا ومن غير سابق انذار طلع شعبك يقوله كفايه انت كبرت مش عايزينك ارحل سيبنا وامش ملكش مكان بينا نسي شعبك كل حاجة  عملها ليه نسي انه ضحي بعمره كله في خدمتك نسي ان كان مستعد يموت عشانك بدل المرة الف نسي الشعب كل دا وقاله كفايه كدا , ولانه بيحبك وبيحب شعبك خاف عليكم حذر من الفوضي حذر من الخراب محدش سمع  قالوا  عليه خاين وعميل اللي رجع ارضك بقي خاين اللي حارب عشانك بقي خاين لما تعب والكل رفض يسمعه الكل جعل منه عدو واتهموه بقتل ابنائك اللي عاش طول عمره محافظ عليهم بعد دا كله مكنش قدامه حل غير انه يمشي ومشي وترك السلطة وخوفه عليك وعلي شعبك خلاه برضه يفكر في صالحكم سابك في ايد جيشك اللي حررك واللي دافع عنك .

   لكن  للاسف الامر موقفش عند الحد دا طلع شعبك يقول  حاكموه دا مستبد دا ظالم دا قاتل دا عميل دا عيشنا في ثلاتين سنه خراب وفساد ورغم مرضه حاكموه يا مصر ودخل  قفص الاتهام وهو علي سرير المرض من غير رحمة من غير لحظة تأنيب للضمير من الشعب اللي خدمه 62 سنه  مش بس كدا طالبوا باعدامه وادوه مؤبد ومش عاجبهم عايزين اكتر من كدا عايزين يعدموه بعد كل اللي عمله وقدمه عشانك وعشانهم .

   النهاردة مبارك اللي عمل كل دا اللي عاش محافظ عليك في غرفة داخل سجن طره غرفة مش لاقي فيها اللي يناسب حالته المرضيه بيتعرض للموت كل لحظة والتانية دا عشان مستكترين عليه انه يكون في غرفة في مستشفي مناسبة  دا في الوقت اللي فيه الخونه والعملاء الحقيقين بيضرب ليهم تعظيم سلام وبيحلفوا بحياتهم شوفتي ظلم اكتر من كدا شوفتي قسوة اكتر من كدا بعد كل دا احبك ازاي اخاف عليك ازاي اضحي بعمري عشانك ازاي اقولك مستعد اموت عشانك ازاي .

   ازاي وانت اللي عمل كل دا عشانك بعتيه ازاي وانت بتهيني اللي عزك وحافظ عليك كل السنين دي ازاي لو دا ينفع قوليلي عرفيني لان خلاص فقدت الاتجاه مش عارفة  الصح من الغلط من عارفة اعمل ايه اخونك وابيعك عشان اتشال ع الاكتاف ولا اضحي بعمري عشانك عشان انت تبيعني وترميني وتقولي عليا خاين وعميل قوليلي اعمل ايه لو تعرفي .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Mokhtar Sfari | 2012-12-16
    انصحك ان تكونى رئيسة مثله العالم كله على يقين من عمالة هدا اللئيم فلا تجعلى نفسك محامية على اجرم المجرمين الدى اضر بشعب مصر و العرب اجمعين

    • سلوى أحمد | 2012-12-17
      قولت سابقا عليك ان تعرف عمن تتحدث انك تتحدث عن محمد حسني مبارك رئيس مصر وزعيم العرب ظل لثلاثين عاما يقود كلمة الامة العربية ويرأس رؤسائها وملوكها ان مبارك الذي تصفه بتلك الصقات ليس بن علي الهارب ولا عبدالله صالح الذي اخذ ضمانات ليحمي  نفسه من المحاسبة انه بطل قرر ان يظل علي ارض وطنه يواجه مصيرة بكل قوة وشرف واذا كان قد لقي الاهانة من شعبه تلك التي جعلتك انت وغيرك يتطالون عليه فغدا سيندم الجميع لكن ما اعرفه وادركة انه ابن مصر وبطل اكتوبر لم يفعل الا ما يستحق عليه كل التحية والتقدير والاحترام 
      • Mokhtar Sfari | 2012-12-17
        سيدتى احترم رايك فى الرجل فهو كما تقولين ابن مصر انت و كل المصريين اخواننا و مصر هى رافعة الراية العربية انظرى الى الواقع التى عليه الان الامة العربية ان كانت مصر هى الزعيمة فكل العرب اليوم يسمعون الشتيمة من الاعداء و يعتبروننا جبناء اين و حدة فلسطين اين عراقنا العظيم قائد الامة تزعمونه مصريا هل يعقل ان يسلم فى الاوطان فيفتح المضيق للعدو ليسهل الاستلاء على قطر عربى و يغلق ممر امام غزة لكى لا تصلها الامدادات و تفنى العباد فهم ابناء فلسطين اللقمة التى ناكلها من الاعداء للنيل من كرامتنا نرميها للكلاب لنحيا على السراط و ندود على اوطاننا بثبات عفوا سيدتى انا اقول ما اراه و يراه الملايين انت لك راى احترمه لكن لا يحترمينه العرب المسلمين
        • د. وحيد الفخرانى | 2012-12-18
          الأخ التونسى العزيز الأستاذ / مختار . . . أولاً : تحياتى إليك وإلى كل أبناء الشعب التونسى العظيم ، وشبابه الرائع ورجاله الأشداء ، الذين شاركونا ثورتنا المجيدة من بعد ما شاركناهم فرحتهم بأنتصارهم على الظلم والطغيان ، ونحن نرى فيكم بوصلتنا الثورية ، حتى أننا نتوقع الأحداث عندنا فى مصر بعد حدوثهاعندكم فى تونس ، فتحية لكم جميعاً من القلب . . . ثانياً : تابعت بإهتمام حوارك التعليقى المتتابع على ما كتبته أختنا الصغرى الأستاذة / سلوى فى شأن مبارك ، وكم إختلفت أنا شخصياً معها فى هذا الخصوص إختلافاًَ شديداً ، ولكنه كان من ذلك النوع من الإختلاف فى الرأى الذى لم يفسد للود قضية . . ولكن . . هناك خصوصية - أرجو منك مراعاتها أثناء تناول الشأن المصرى - تلك الخصوصية تتمثل فى حرص معظم المصريين - رغم ثورتهم على مبارك - حرصهم على ألا يصفوه بالخيانة لمصر أو شعبها قط . . إختلفنا معه كثيراً ، وثورنا عليه ، وحاكمناه وألقينا به خلف القضبان جزاءً له على تقصيره فى أمور شتى . . ولكننا ما رأيناه يوماً خائناً لمصر وشعبها ، ولا عميلاً ضد مصالحها ولا مصالح الأمة العربية . . ولكننا ننظر إليه بإعتباره حاكماً إجتهد قدر إستطاعته ، فأصاب فيما أصاب وأخطأ فيما أخطأ ، ولكنه فى نهاية الأمر مصرى وطنى ، ومن قبل أن يكون حاكماً كان قائداً عسكرياً عظيماً وبطلاً من أبطال حرب أكتوبر المجيدة ، ولم ولا ولن ينسى له المصريون ذلك . . لكننا إختلفنا معه حاكماً - وهذا حقنا - وفى خلافنا معه نذكر له الكثير من الإنجازات ، كما نعد عليه الكثير من الإخفاقات والتجاوزات ، خاصة فى العشر سنوات الأخيرة من حكمه . . . عذراً للإطالة فى الرد ، ولكننى حرصت على أن أوضح وأبين لكل أشقائنا العرب ، كيف ينظر غالبية المصريين إلى محمد حسنى مبارك ، الذى يكفيه أنه إختار ألا يهرب إلى خارج مصر كالفأر ، كما فعل زين العابدين ، وكان بإستطاعته أن يفعل ذلك ، ولكنه إختار أن يواجه شعبه وأن يحاكم فى بلده وأمام قضائه ، وتلك - فى رأيى - حسنة كبرى نحتسبها له ، رغم تأييدى لخروج الشعب عليه . . .   تحياتى لك ولكل الشعب التونسى .
          • Mokhtar Sfari | 2012-12-18
            اعلم اخى الفاضل و حيد انا مصرى  احب مصر انا تونسى اعشق مصر و رجال مصر انا عربى احن الى شعب مصر انا عسكرى ايضا قائد بالقوات المسلحة التونسية ان لم تعرف كانت اجابتى واضحة و تعليقى واضح من اخطا فى حق شعب عربى مصرى او تونسى يجب محاسبته من الشعب العربى داته لا كمصرى بل كعربى اخى صحيح مباك اضر بقيادة الامة و يحسب له الشجاعة فى اختيار البقاء فى البلاد و لا كهروب الزين زير العباد لكن ليست نيتى فى الحاق الادى بكاتب مقالة و اثنائه عما يرى بل قدمت رايى و راى اغلب الناس فى تونس و قلت ما يراه اغلب الناس
  • Mokhtar Sfari | 2012-12-16
    من خان دينه و شعبه و عروبته و قيمه و قيم المسلمين من فرط فى مكاسب شعب فلسطين من دعى الطغاة لاحتلال العراق العظيم من خان امانة المصريات فاعطى شرفها للامريكان الملاعين و تقول ما تقول على مباك الشيطان اللعين و الله انه لمن المفسدين
    • سلوى أحمد | 2012-12-16
      اللي عايز يكدب علي نفسه يكدب مبارك عمره لا خان بلده ولا عروبته والقضية الفلسطينية هو اكتر واحد دافع عنها ويمكن هي سبب من الاسباب اللي شغلته واخدت من وقته اكتر مما ينبغي والناس اللي عندها ضمير عارفة كدا كويس وبتقول اما الامريكان واسرائيل فمبارك بطل اكتوبر لا يعرف الخيانه ولا العمالة ولو كنت عايز تشوفها شوفها دلوقتي في مصر اخير لا يحق لك او لغيرك ان يتطاول علي الرئيس مبارك زعيم اكبر دولة عربية رغم انف الحاقدين .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق