]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لم يكن يوماً سرابا.......البدري

بواسطة: الشاعر والكاتب حسين البدري  |  بتاريخ: 2011-08-23 ، الوقت: 14:12:00
  • تقييم المقالة:

لم يكن يوماً سرابا

 

لحظةُ الصمتِ كانتْ..أو سكون

 

كان بعدَ أن ضجَّ بالروح النزاع

 

بانَ هذا الإقتلاع

 

فانزوى الجسم ضعيفاً

 

لا يريدُ الإحترابا

 

إنهُ يومٌ عصيب

 

أبليداً كنتُ في هذه الدنيا

 

أم كنت المصيب

 

ليس في العمر بقيةْ

 

أتناقشْ!

 

قد حان وقتُ المنيّةْ

 

فتناوبَ الأحبابُ

 

يبغونَ العناقْ

 

والروحُ قد بلغتْ حدَّ التراقْ

 

وصارت الروح في علمِ اليقينْ

 

والملائكُ رفرفرتْ بالروحِ

 

الى جوفِ السماء

 

وتتبَعُها النظراتُ الأخيرةْ

 

وكذا الكل يلقى مصيره

 

فإن كنت في هذا الصباح

 

فلا تنتظر حتى يأتيك المساء

 

إنَّ الحياةَ قصيره

 

 

 

 

 

تغمَّدَ اللهُ المسلمين برحمتهِ في جناتِ النعيم المقيم

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق