]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا رياح التغيير اجمعينا..

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-12-15 ، الوقت: 06:44:49
  • تقييم المقالة:

إجمَعينا تحْتَ جناحيِّك يا حمامَة السّلام,وضُمينا إلى صَدرِك يا أم الثََّورات,نحتاجُ حنانك وحبّك وعطاءك,نرغبُ في أنْ ننهل من سبيلِ ماءك العذْب الفرات,تشقّقت أرواحُنا من كثرة الجفاف,وسقِمَتْ الأجسادُ من عظمة البَلاء..

رأيتُك تصافحين الجَميع ,ومنهم من هو أعمى البصّر والبصّيرة ومنهم من هو أبكم لا يسمع ولا يتفَوه وإنْ نطقَ لم نفْقَه لكلامه حرفا".

روادُك منقسِمون ومسرورون بالتجزئة والكل يسّعى إلى التفْرقة وليس المهمُ أنْ نحافظَ على الأقل على ما ء وجه الرّبيع العربي ولكنْ الأهم أ ن ْنتسلح بالمقّص لا بالقلم بالظلم لا بالعدل ونمزَّق راية" جمعتْنا....

ثورة يا أمَّنا نحبُّك ونؤذيك نتطّلعُ إليك كالشّمس التي تدفىءُ وتنيرُ وتطهّرُ الكون .ونحجبك بحجج واهية بغيم رمادي وبسّتائر سّميكة من سّواري السّفن الشّراعية والتي تتمثل بعولمة وعلمنة ورأسمالية وشيوعية وأحزاب اسلامية وكلها مستوردة من خارج تاريخنا وأصّالتنا وحتى حضّارتنا ...و يمحونهم بنا نحن يا شباب أصبحنا اليوم ممحاة لأوطاننا ولدّولنا لا يريدون منا فقط أنْ نكون ضعفاء بل المطلوب إزالتنا ليستعيضوا عنّا بدولة إسرائيل الكبرى..

ويا وطننا العربي الأم أحضُّنا اجمعْنا اصفعْنا علَّنا نفيقُ من أحلامنا والتي صارت نهارية والعقول غارقة في كوما شتوية.

والقلوب مسجونة في أقفاصها الصدرية.والأيادي قصيرة وتكاد تكون مقيدة بسلاسل العبودية.

يا رياح التغيير إجمعينا ولا تفرقينا... تخمْنا حروبا" داخلية وعبثية وشبعنا تخاذلات وانكسارات وانهزامات

......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق