]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

توم وجيري الرسالة المشفرة

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2012-12-14 ، الوقت: 14:14:07
  • تقييم المقالة:

سلسلة الرسوم المتحركة الشهيرة عالميا (توم وجيري) التي أحبها وأدمن على مشاهدتها أجناس البشر باختلاف ألسنتهم وعقائدهم , سلسلة كارتونية لا نمل من مشاهدتها ,نضحك عى مقالبها عند كل مشاهدة وكأننا نشاهدها لأول مرة

بطلا القصة قط وفأر , لكن في ثنايا القصة تمييز عنصري , كان بصمة لزمن انجاز السلسلة , عنصرية عرقية ,اذا تأملناها جيدا تظهر في أن الزوج والزوجة صاحبا البيت تظهرهما السلسلة كاملين يمثلان النموذج أو الحلم الامريكي وهما من البيض , بينما الخادمة السوداء يكتفي ظهورها على الجزء السفلي دون ان يظهر رأسها

لا ادري أية رسالة أراد رسام السلسلة ايصالها للمشاهدين , ربما ان الرأس الابيض هو السيد والمفكر والمقرر وأن الاسود يقتصر ظهوره على الرجلين واليدين كأداة خدمة فقط أو أن البشرة السوداء لا تحمل اي تفاصيل جمالية تليق بأن تظهر في سلسلة كارتونية

ربما هذا المبدأ كان صحيحا من وجهة نظر متبنيه في وقت من الأوقات والآن أصبح جزء من التاريخ أو انحصر ليتحول الى استثناء تتبناه اقليات متشددة,لكنه للأسف بقى ويبقى خالدا , خلود سلسلة كارتونية نضحك كثيرا من قلوبنا عند مشاهدتها ولا نلتفت للمعاني والدلالات والإشارات التي تبثها في عقلنا الباطن وفي بؤرة لا شعورنا , تنفجر في يوم من الايام في شكل جريمة عنصرية , نكتفي جميعنا بوصفها وحصرها في كلمة عنصرية , قد نحمل اسبابها لخطاب عنصري أو لحزب عنصري أو نقول ان مرتكبها يعاني اضطراب عقلي ولا نعرف انه قد يكون أهم سبب لها هي رسوم متحركة( توم وجيري)

 وهل يمكن ان نرى في يوم من الايام حظر بث سلسلة توم وجيري بسبب معاداة السامية ...؟

لنعد ونتساءل كم من فيلم ومسلسل وشريط وثائقي وأغنية ولوحة فنية ومسرحية ورواية انطبعت في عقولنا وقلوبنا تحمل في ثناياها رسالة حضارية مشفرة قوامها العنصرية لعرق او لجنس او لدين او لثقافة ؟؟؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق