]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة قصيرة جدا

بواسطة: بوقندورة  |  بتاريخ: 2011-05-08 ، الوقت: 20:30:41
  • تقييم المقالة:

نعم نعم أجاب المواطن .  لقد سقط النظام و سقطت معه أقنعة النفاق.

و لكن الحسرة التي بدت في عيني المواطن كانت أكبر من فرحة اسقاط النظام، استغرب الصحفي  ذلك ثم طرح سؤالا و كيف تريد أن يكون المستقبل؟

أجابه لا أدري  و لكن هل هناك فرصة ...........اييييييييييييييييه فرصة..........

الصحفي فرصة لأي شئ ؟

أجاب المواطن لاعادة عقارب الساعة الى الوراء و تعويض عقود الذل و الاستبداد ووووو.

الصحفي لا مجال الا للمستقبل، أنت تعرف هذا.

و لكن هناك فرصة لاختصار سنوات الضياع و استبدالها بترسيخ الحرية و العدالة في كل يوم يمر ابتداء من الان.

المواطن اذن نحن في أول الطريق الصحفي بل الان فقط وجد الطريق.

كانت هذه مقدمة بسيطة لأشرح فيها أن الأمور تتغير و أن المستقبل سيكون صنيعة أيدينا بتضحياتنا و كفاحنا، و لن يكون هدية من أحد  مهما كانت نزاهته أو استقامته أو تقواه.

نحن على منهاج من القيم التي تحصننا ضد أمراض السلطة لأننا كتبنا دستورنا بدمائنا.

لا مجال للعودة  الى الوراء ، سنبني دولة المواطن بل سنبني المواطن الذي يمارس الديمقراطية و يتنعم بخيرات أوطانه في ظل الشفافية.

نحن شركاء نحن اخوة نحن العرب المسلمون.

اليوم ثرنا و غدا سنبني و من يدري قد يمتد صرح بنائنا الى افاق الوحدة الكبرى.

لطالما عزينا أنفسنا بأمجاد الماضي و لكن جاءت الفرصة لنصنع مجدنا الخاص بنا الذي يتناسب مع المرحلة الراهنة.

المواطن: لعل و عسى يكون الغد اجابة و ليس سؤالا يحيرنا.

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق