]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المناعة المستحيلة

بواسطة: الكنانة  |  بتاريخ: 2012-12-13 ، الوقت: 07:48:38
  • تقييم المقالة:

 

نعم أنا مختلفة...... عن النساء اللواتي تعرفوهن...........

أنا منيعة ضد حقائب "البرادا" و عطور" الديور" و أحذية : "الشانيل" و أوشحة " الإيف سان لوران" صدقوا أو لا أنا لا أكترث ليافطات التنزيلات و عروض ألبسة الأطفال و مواسم التخفيضات على الأثاث و الأدوات المنزلية.و لا أهتم بأخبار نجوم السينما و إطلالاتهن على السجادة الحمراء و حياتهن العاطفية  و أزماتهن الكونية.أنا منيعة ضد موضة الشتاء وآخر تمارين" البيلاتس" و دورات الطبخ في ميلان و أفضل مستحضرات التجميل في"هارولد".و مناعتي تشمل تطبيق وصفات الجدّات للكعك و الفطائر و اتباع آخر أسلوب دايت أحدث من "الإتكينز" و البحث في مكاتب السياحة عن وجهات السفر لأجل عطلات الإسترخاء و الإستجمام.مناعتي تشمل عدم عدّ السعرات الحرارية و عدم الإكتراث بصيحات الموضة أومراكز الاستجمام الصحي للإعتناء بالبشرة و ضخ المزيد من البوتوكس هنا و هناك مناعتي ضد "الفيسبوك" و "تويتر"و" الماي سبيس" و آخر الأخبار و الرسائل النصّية.

ستسألونني  أين تقطنين؟ الإجابة سهلة للغاية و الخريطة متاحة لجميع سيدات المجتمع الراقي.

إلى مخيمات اللاجئين السوريين .....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-12-13
    للحقيقة غاليتي ,,
    قد استوعبت  فكرتك ,,واتضحت لي _ ان كان الامر كما فهمت _
    نعم  اختاه
    المراه المسلمة هي تلك التي تمتاز بالجزء الاول مما قلت ِ , ولا اتمنى لها ان تقيم في مخيم ابدا
    المرأة العربيه  لباسها الحشمة لا تبحث عن اخر الموديلات , ولا اعرف ماركاتها انا اصلا , وان تعطرت , تعطرت بما تيسر لها من
    زهور هي تقتنيها ,الماء , وماء الورد وبتلات زهر بين ثيابها تعطرها بذكر وتسبيح
    وان ارادت لجسدها الراحة النفسية ليس ضروري اتباع تمارين بشخص معين ,فهناك طريقة طالبنا بها الرحمن المشي والسعي , والتفكير بما حولنا تامل ,كاليوغا واجمل ,,واروع لانها ذكر وشكر
    المرأة العربية المسلمة تكتحل بالكحل العربي (المرود) ولا تضع على وجهها لون او قناع  فيكفيها حياءها فهو اجمل لون
    لك غاليتي ولتلك الحروف القاسية التي  انبئتني عن حال المرأه المتراجع الى الوراء وما ان خرجت كلماتك حتى  كانت سهما في صميم الواقع ,المسلمة لا تُسبى سواء بخيمة او بيت او بوطن او بغربه ,,هي حرة  تأبى العبودية ابدا الا لخالقها ,وتروم البقاء في حضرة فطرتها وضمن دينها
    محبتي غاليتي يا روعة النساء
    طيف بخالص التقدير

  • محمود فنون | 2012-12-13
    ايها الكنانة الرائعة :انت قلت في مقالتك الصغيرة الكبيرة ,قلت انك من الناس ,من الجماهير الغفيرة ,من الاغلبية الساحقة من نساء اسيا وافريقيا وامريكا اللاتينية ,وربما انك بينهن الوردة البضاء 
    من النساء اللواتي لا يبحثن عن رفاهية الطبقات الغنية وقلت تفسيرك ببساطة انك من المخيم _و أنا اعتز بذلك 
      "نعم أنا مختلفة...... عن النساء اللواتي تعرفوهن...........أنا منيعة ضد حقائب "البرادا" و عطور" الديور" و أحذية : "الشانيل" و أوشحة " الإيف سان لوران" صدقوا أو لا أنا لا أكترث ليافطات التنزيلات و عروض ألبسة الأطفال و مواسم التخفيضات على الأثاث و الأدوات المنزلية.و لا أهتم بأخبار نجوم السينما و إطلالاتهن على السجادة الحمراء و حياتهن العاطفية  و أزماتهن الكونية.أنا منيعة ضد موضة الشتاء وآخر تمارين" البيلاتس" و دورات الطبخ في ميلان و أفضل مستحضرات التجميل في"هارولد".و مناعتي تشمل تطبيق وصفات الجدّات للكعك و الفطائر و اتباع آخر أسلوب دايت أحدث من "الإتكينز" و البحث في مكاتب السياحة عن وجهات السفر لأجل عطلات الإسترخاء و الإستجمام.مناعتي تشمل عدم عدّ السعرات الحرارية و عدم الإكتراث بصيحات الموضة أومراكز الاستجمام الصحي للإعتناء بالبشرة و ضخ المزيد من البوتوكس هنا و هناك مناعتي ضد "الفيسبوك" و "تويتر"و" الماي سبيس" و آخر الأخبار و الرسائل النصّية.ستسألونني  أين تقطنين؟ الإجابة سهلة للغاية و الخريطة متاحة لجميع سيدات المجتمع الراقي.

    إلى مخيمات اللاجئين السوريين ....."

    ما لم تقوليه يا الكنانة انه كذلك ونظرا لما ذكرت لا ينطبق عليك ما ينطبق على نساء الطبقات الراقية 
    لبي مطلوبا منك ان تجلسي في بيت المحرم وان تستري زينتك ووجهك عن الرجال 
    وليس مطلوبا منك ان تجلسي كسولة في البيت تحف بك الخادمات والاماء 
    ليس مطلوبا منك ما هو مطلوب من" النساء" الاخريات .
    ذلك انه من المستحيل ان تكوني مشمولة بهذه المقولة كما كان متعارف عليها قبل قرون عدة
     عندما كانت هناك :الاماء والعبدات والسرايا باشكالهن ومسمياتهن المختلفة .وكلهن لا يندرج ضمن مقولة" النساء" .حتى ان عمر بن الخطاب كان يضرب الامة اذا تزيت وتشبهت بالحرة  كما ان الشرع لم يطالبهن بما طالب به النساء 
    ووكانت نساء الفلاحين الاقنان اللواتي قضين عمرهن في العمل في الحقول والتحطيب واعمال السخرة للسيد الاقطاعي  وكل هؤلاء لا تشملهن مقولة "النساء"
    ونساء الفلاحين الاحرار الفقراء الذين يملكون قطعا صغيرة من الارض ولا معين لهم في العمل غير اولادهم وزوجاتهم 
    هن مشاركات في العمل والانتاج ويذهبن الى الاسواق لبيع المحاصيل والاختلاط بالرجال بحكم ظروف حياتهن
    هؤلاء ايضا لم يكن مشمولات بمقولة النساء 
    ما الجديد:
    ان النساء البرجوازيات والغنيات لم يعدن يجلسن في البيوت  وانقسمن الى قسمين 
    قسم يلف نفسه بالخيمة بشكل من الاشكال وتجلس في البيت   بيت المحرم ولكنها تعرف كل ما ذكرت وتعرف كيف تحصل على كل ما تريد وبعضهن تحصل على شريك سري لزوجا كما الانسان في كل مكان 
    والقسم الثاني لم يقبل ان يجلس في البيت وحصلن على كل ما ذكرت 
    القسمين هؤلاء هن "النساء"الى ان تتحرر المرأة ويتحرر المجتمع وتزول طبقة الكسالى 
    اذا راجعت موقف الاسلام من المرأة وما هو مطلوب منها وان تكلم الناس من وراء حجاب ,وان تفعل كذا وكذا وان لا يتبرجن ..حينها ستعلمين ان العبدة التي تعمل في الحقل او في اي عمل وات تساء الفلاحين الاقنان والاحرار ,ان نساء الطبقة الفقيرة غير مشمولات بكلمة نساء وفقا لهذا المفهوم 
    تحياتي الحارة لك 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق