]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-12-13 ، الوقت: 02:38:16
  • تقييم المقالة:

تتوالى الايام بلياليها و العقل شارد بلا احساس يجعله لا يشعر بمن حوله فى غياب احسن الناس. الحنين نال منى جعلنى اقاسى و اتدوق عدابا ليس من مقاسى .الخديعة و الغدر نبهانى لفقدانى للعزة التى كنت احضى بها من اهلى و من الحراس. اصبحت الان وحيدا لا اقدر حتى على شرب الكاس الدى يقدم الي كدواء بالاساس

عسى ان اواصل الحياة و  انسى الماسى. نهبت منى كرامتى و مالى و كل ما هو جميل و غالى و اصبحت احن الى ايام الخوالى التى عشتها فى العزة  و العلالى.

اتوق الى الحرية فاجدها بلا حدود لا استطيع بلوغها تنقصنى الورود. كل الانواع منها سلمت فيها لاعز انسان فى الوجود. لا اتطعم حتى الهواء الدى يتنفسه الانسان انى اتدوقه بعناء .لا اتطعم الماء الدى ينزل من المزن فاحسبه دواء له طعم مغاير عن ماء السماء. فما بالك بالغداء اتدوق منه قليلا فى المساء لكى اسد رمقى و اواصل عيشى و لو بعناء

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق